04:45 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر

    هل تحاول الأمم المتحدة الحد من التأثير الإقليمي على الانتخابات العراقية؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استقبل مستشار قائد الثورة الإيرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، الأحد، مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة إلى العراق، جينين بلاسخارت.

    وأكد ولايتي، في تصريح، على "ضرورة عدم تدخل الدول الأجنبية في شؤون العراق، مشيراً إلى أن "هذه الانتخابات مصيرية جدا للعراق وأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية على استعداد لتقديم أي دعم وتعاون مع البلد الصديق والشقيق العراق.

    فهل تعمل الأمم المتحدة على ضمان نزاهة الانتخابات العراقية القادمة؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" المحلل السياسي جاسم الموسوي:

    "اكتشفت الأمم المتحدة في الانتخابات العراقية عام 2018، أن هناك تزويرا فيها، وأن القوى المقربة من إيران هي صاحبة هذا التزوير، واليوم تريد الأمم المتحدة أن يكون للجانب الإيراني دورا مساعدا في الانتخابات البرلمانية المقبلة."

    وتابع الموسوي بالقول، "تحاول الأمم المتحدة الحد من التأثير الإيراني في الساحة السياسية العراقية، حيث هناك هجمة على رئيسي الوزراء والجمهورية العراقيين، وهي تريد من إيران أن تعمل على تهدئة الأوضاع لحين إجراء الانتخابات، فإيران ترفض الإشراف الأممي على هذه الانتخابات."

    وأضاف الموسوي قائلاً، "إيران تحاول الحصول على ضمانات ومكاسب من أوروبا، ويمكن للأوروبيين منحها ضمانات عودة الاتفاق النووي أو رفع جزئي للحظر المفروض عليها، مقابل أن ترفع إيران يدها من عملية التأثير على الانتخابات العراقية، فالأمم المتحدة تخشى حصول حرب في العراق بعد الانتخابات."

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook