18:09 GMT15 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    هل نفض بابا الفاتيكان الغبار عن تاريخ أقدم حضارة في العالم؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أطلق البابا فرنسيس نداء صارخا بعد وقت قصير من وصوله إلى العراق في زيارة تاريخية غير مسبوقة إلى بلد دمرته الحروب والنزاعات، قائلا «لتصمت الأسلحة!».

    ودعا بابا الفاتيكان المجتمع الدولي إلى أن يقوم بدور حاسم في تعزيز السلام في العراق، مشيرا إلى أن العراق عانى من آفة الحروب والإرهاب.

    فما هي انعكاسات هذه الزيارة على أوضاع العراق؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" رئيس مركز القرار السياسي للدراسات هادي جلو مرعي:

    "تعد هذه الزيارة مكسبا مهما للعراق، وعلى السياسيين العراقيين استغلالها، فهي جزء من حملة تسويق إعلامية وسياسية واقتصادية للعراق تجاه الخارج، لأن هذه الزيارة بما تحتويه من مضامين تحمل رسالة للعالم بأن العراق بلد عظيم."

    وتابع مرعي بالقول، "زيارة البابا أفرحت الكثير، لكنها اغاضت بعض الدول رغبة منها بإبقاء العراق ضمن دائرة الصراع وتصفية الحسابات، وهذه الزيارة سوف تظهر العراق بمظهر مشرق أمام العالم، فهناك الكثير من الإيجابية ترافق هذه الزيارة والتي تمثل فرصة تاريخية للعراق."

    وأضاف مرعي قائلاً، "هذه الزيارة ستترك بصمة عالمية لن تمحى خلال السنوات القادمة، ذلك أن زعيم أكبر طائفة كاثوليكية في العالم يبلغ أتباعها أكثر من 4 مليارات إنسان قد زار العراق، وأقام القداسات في كل مكان فيه، لذا تعد زيارة ناجحة في كل المقاييس."

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook