07:26 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    كاتب سياسي: الإشكالات السياسية الداخلية تهدد كيان الدولة العراقية

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    دعا رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إلى حوار وطني ليكون معبرا لتحقيق تطلعات الشعب العراقي، وذلك في كلمة وجهها للعراقيين بمناسبة اختتام زيارة قداسة البابا فرنسيس إلى العراق.

    أعلن رئيس إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، يوم أمس الاثنين، دعمه لرئيس الوزراء، لعقد حوار وطني والتوصل إلى اتفاق نهائي، ووضع حلول جذرية لمشاكل إقليم كردستان مع الحكومة الاتحادية.

    فهل يمكن حل الخلافات السياسية الداخلية عبر الحوارات الوطنية؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الكاتب والباحث السياسي الدكتور كفاح محمود:

    "كانت الحوارات الوطنية تطرح في زمن الرئيس الراحل السيد جلال الطالباني، لما له من تأثير على جميع أطراف العملية السياسية، وبعد رحيله غابت مثل تلك الحوارات وغاب التوافق، بسبب بعض القوى السياسية التي تعيق أي تطور إيجابي في العلاقة بين بغداد وأربيل."

    وتابع محمود بالقول: "دعوة السيد الكاظمي جاءت في محلها ولاقت ترحيبا كبيراً في إقليم كردستان، فهناك إشكالات في البنية السياسية، الأمر الذي يهدد كيان الدولة العراقية، حيث توجد قوى مسلحة تعمل خارج إطار الدولة".

    وأضاف محمود قائلاً: "هناك كيانان يتصارعان في البلاد، هما كيان الدولة وكيان اللادولة، الأول يدعو إلى حوار وطني، أما الثاني فهو يرفض أي حوار يضع أسسا جديدة، يمكن من خلالها إعادة اللحمة بين المكونات العراقية، وإذا ما بقيت الخلافات، فإن الانتخابات القادمة لن تنتج أي تغيير".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook