14:22 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    هل تحدد المفاوضات القادمة بين واشنطن وبغداد شكل العلاقة المستقبلية بينهما

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي، كاطع الركابي، اليوم السبت، أن البرلمان سيكون له موقف في حال انتهت الجولة الجديدة من الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن خلال الشهر المقبل بدون صدور قرار بانسحاب القوات الأجنبية المقاتلة من البلاد.

    وسبق وأن طلبت الخارجية العراقية من نظيرتها الأمريكية استئناف الحوار الذي توقف منذ تسعة أشهر بين البلدين، ضمن اتفاقية الإطار الاستراتيجية الموقعة عام 2008، بهدف تعزيزها في المجالات كافة.

    فهل ستكون بمثابة مفاوضات جديدة نظرا لتغير الإدارة الأمريكية؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الكاتب والمحلل السياسي محمد الفيصل:

    "بعض الكتل السياسية ترفض وجود القوات الأجنبية في العراق، وذلك نتيجة ضغوطات إقليمية، أو لوجود قناعة بعدم الحاجة للقوات الأجنبية، وقد يكون الرفض بسبب ما قامت به القوات الأمريكية من قصف لمقرات الحشد الشعبي".

    وتابع الفيصل بالقول، "لا أحد يعرف بالتحديد عديد القوات الأمريكية في العراق، ذلك أن الولايات المتحدة تمارس نوعا من الشد والجذب بهذا الخصوص، فهي تلغي قواعد في وسط العراق، ويقومون في الوقت نفسه بتوسعة قواعد أخرى في الشمال، الأمر الذي يثير القلق لدى بعض الأحزاب السياسية العراقية".

    وأضاف الفيصل قائلاً، "جولة المفاوضات القادمة ستكون مهمة وحاسمة، خصوصاً وأن بعض الفصائل أعطت الحكومة مهلة لغرض تفعيل قرار خروج القوات الأمريكية من العراق، كما أن الحكومة العراقية محرجة بسبب وجود السلاح المنفلت وقيام بعض الفصائل بعملية استعراض عسكري".

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    انظر أيضا:

    علاوي يصف الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن بـ"النجاح للحكومتين العراقية والأمريكية"
    بارزاني يعلن إرسال بغداد دفعة جديدة من لقاح "أسترازينيكا" إلى كردستان
    مهددة بقطع أذني الكاظمي..."ربع الله" تستعرض عضلاتها في بغداد... فيديو
    مواجهة مسلحة تنتهي بمقتل أبرز تجار المخدرات وضابط عراقي في بغداد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook