21:54 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر

    بعد اغتيال سليماني… هل تغيرت السياسة الخارجية الإيرانية؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رحب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بأداء العراق دوره الإقليمي في المنطقة، مؤكدا متابعة ملف اغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ورفاقهما.

    سبق وأن أثار تسجيل صوتي مسرب لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، جدلاً واسعاً في إيران، حيث يقول ظريف فيه، إن "العسكرية في إيران هي التي تحكم"، مضيفا، "لقد ضُحيت بالدبلوماسية من أجل الميدان العسكري".

    فهل تغيرت السياسة الإيرانية بعد اغتيال قاسم سليماني؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" مدير وحدة البحوث السياسية والاستراتيجية في كلية العلوم السياسية الدكتور عزيز جبر شيال:

    "إن الأحداث المتسارعة تستدعي اللقاء بين المسؤولين العراقيين والايرانيين، خصوصاً وأن الميليشيات المتهمة بولائها لإيران قد بدأت تؤثر على العلاقات بين البلدين أو على علاقات إيران مع باقي دول العالم، كما لا تريد إيران رد أمريكي على عمليات قصف مقرات الجيش الأمريكي."

    وتابع شيال بالقول، "إيران هي من يتحكم بالفصائل المسلحة العراقية، وهو موضوع يحرج الحكومة العراقية أمام قوات التحالف الدولي، والتي لا ترغب إيران في بقاء قوات التحالف في العراق، سواء أمريكية أو غير أمريكية، فطهران تريد أن تنفرد بالعراق."

    وأضاف شيال قائلاً، "تحاول إيران تحسين وضعها الدولي أمام العالم، ومجيء ظريف إلى العراق كان لغرض استكمال المفاوضات مع المملكة السعودية، فقد يكون اغتيال سليماني قد أتاح لإيران التصرف بحرية أكبر، ولا أعتقد أن بغداد ستنجح بدور الوسيط، كونها مكبلة بإرادة القوى الموالية لإيران."

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook