08:30 GMT19 يونيو/ حزيران 2021
مباشر

    كيف تستغل الولايات المتحدة عمليات قصف مقراتها في العراق؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    تهدد وزارة الدفاع الأمريكية بالرد على الهجمات التي تستهدف قواتها في العراق في الزمان والمكان اللذين تختارهما.

    وقال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي: "حماية قواتنا أولوية رقم واحد بالنسبة لنا، وفي حال اعتقادنا أن هناك ضرورة للرد بأي شكل من الأشكال فسنقوم بذلك في الزمان والمكان اللذين نختارهما".

    فهل أن الولايات المتحدة ملتزمة بضبط النفس؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير العسكري والاستراتيجي الدكتور أحمد الشريفي:

    "مع تنامي عمليات قصف المقرات الأمريكية في العراق، فإن الرد الأمريكي تمثل بتوسيع نفوذ الولايات المتحدة في البلاد، فعلى سبيل المثال قامت واشنطن بنشر منظومتي سيرام وباتريوت الصاروخيتين، على الرغم من عدم امتلاكها هذا الحق في السابق".

    وتابع الشريفي بالقول، "الولايات المتحدة قامت بترسيخ نفوذها من خلال عمليات القصف التي تطال قواتها في العراق، لذا لا ترغب هي في اسكاتها، كونها تعطيها ذريعة لبقاء أطول، كما وتعطيها ضمانة وفق القانون الدولي على حساب السيادة العراقية".

    وأضاف الشريفي قائلاً، "لن يكون هناك انسحاب أمريكي من العراق، والحديث عن الانسحاب هو لغرض الإعلام والمجاملة لإيران، فليس من المعقول أن تنسحب الولايات المتحدة بعد كل تلك الخسائر التي تكبدتها، كي تترك العراق لتجاذبات دول إقليمية".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق...

    إعداد وتقديم ضياء حسون

    انظر أيضا:

    التحالف الدولي يكشف حقيقة الانفجارات الضخمة التي هزت قاعدة عين الأسد
    البنتاغون يعلق بشأن الرد على هجوم عين الأسد
    هجوم بطائرات مسيرة يستهدف قاعدة "عين الأسد" في العراق
    البنتاغون: واشنطن تحتفظ بحق الرد على أي استهداف لمصالحها في العراق
    الكلمات الدلالية:
    العراق, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook