23:47 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر

    هل تنجح جهود إعادة إحياء مدينة أور التاريخية جنوبي العراق؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت منظمة "بريسيكيوشين" المسيحية، التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، أن الكنيسة السريانية الكاثوليكية في العراق ستنظم خلال الشهر الجاري رحلة حج للمسيحيين الى مدينة أور التاريخية.

    وقالت المنظمة في تقرير أوردته وسائل إعلام عراقية، إن "الهدف من ذلك هو تشجيع عودة رحلات الحج المسيحية إلى العراق، وذلك بعد شهرين فقط من زيارة الحبر الأعظم البابا فرانسيس لبيت النبي إبراهيم في مدينة أور التاريخية بمحافظة ذي قار جنوبي العراق".

    فهل تساهم هذه الرحلات في تشجيع عودة المسيحيين العراقيين إلى بلادهم؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" عبر أثير راديو "سبوتنيك" الخبير الاقتصادي باسم أنطوان:

    "لا يمكن القيام برحلات سياحية كبيرة إلى مدينة أور الأثرية، كونها تفتقد إلى مقومات السياحة المتمثلة بنقص البنى التحتية، فحتى تكون هناك مجالات تسمح للسائح صرف أمواله، يجب أن يتوفر أولا الأمان والاستقرار، فالسياحة كما يقال نفط دائم وصناعة بدون دخان."

    وأضاف أنطوان قائلاً، "ليس من السهولة بمكان عودة المسيحيين العراقيين إلى بلدهم، فهم اندمجوا في المجتمعات الغربية، ودخل أبناؤهم المدارس وتعلموا لغات البلدان التي هاجروا إليها، فإن عاد ذوو الأعمار المتقدمة منهم، فإن أولادهم يرفضون العودة إلى بلد يفتقد الأمن والاستقرار."

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    الكلمات الدلالية:
    العراق, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook