07:00 GMT17 يونيو/ حزيران 2021
مباشر

    على ماذا تركز إيران في علاقتها مع العراق؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اتفق رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي والرئيس الإيراني حسن روحاني، الاثنين، على التحرك بشكل جدي عربيا وإسلاميا لنصرة القضية الفلسطينية.

    جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين الكاظمي وروحاني، رحب فيه الأخير بدور بغداد الإيجابي في التوسط لحل الخلافات بين دول المنطقة، في إشارة لدور العراق في استضافة مباحثات سعودية -إيرانية.

    فهل اتفق الجانبان على التحرك إقليميا من أجل تهدئة الأوضاع في فلسطين؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" المستشار في المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب الدكتور عماد علو:

    "لا يمكن للعراق أن يلعب دور الوسيط فيما يحدث بين الإسرائيليين والفلسطينيين، كونه لا يمتلك علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، حيث سبق وأن أعلن السيد الكاظمي عن أن مسألة التطبيع مع إسرائيل يرفضها العراق".

    وتابع علو بالقول: "اتصال الرئيس روحاني جاء من أجل دفع عملية التقارب وإعادة العلاقات الطبيعية بين طهران والرياض، فهو الموضوع الأساسي الذي تشترك فيه الحكومة العراقية مع الجانبين الإيراني والسعودي".

    وأضاف علو قائلاً: "المسؤولون الإيرانيون دائما ما يركزون على ضرورة إنهاء الوجود الأمريكي في العراق، لأنهم يعتبرونه تهديدا لأمن إيران القومي، مع أن هذا الموضوع يخص عمل الحكومة العراقية".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook