01:22 GMT04 أغسطس/ أب 2021
مباشر

    اقتصادي: الربط بين أوروبا وآسيا يحتاج إلى شرق أوسط جديد

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حدد معهد "بروكنغز"، ومقره واشنطن، مجموعة نقاط توضح الدوافع وراء تشكيل تحالف "المشرق الجديد" أو "الشام الجديد" الذي أعلنته، في وقت سابق، ثلاث دول عربية هي مصر والعراق والأردن، مرجحا في الوقت ذاته انضمام دول أخرى إلى التحالف في وقت قريب.

    فيما توجهت وزيرة التجارة والصناعة المصرية نيفين جامع، أمس السبت، إلى العراق على رأس وفد يضم مسؤولين حكوميين ورجال أعمال، وذلك بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

    فما هي أهم المشاريع المزمع إقامتها في القريب العاجل؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير الاقتصادي والمالي الدكتور صفوان قصي:

    "هناك جهود للمضي بموضوع نقل النفط العراقي إلى مدينة السويس عبر ميناء العقبة، حيث ستكون السويس مدينة طاقة لتسويق النفط العراقي والغاز المصري باتجاه الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى إنشاء مدن صناعية في العراق بعد تزويده بالكهرباء من مصر عبر الأردن".

    وتابع قصي بالقول، "تعد كل من المملكة العربية السعودية ودول الخليج نافذة رئيسية لشرق أوسط جديد، فالرؤية السعودية تجد أن باستطاعة هذه الدول أن تكون نمورا آسيوية جديدة، ومن الممكن أن تنظم أيضا سوريا إلى هذا المشروع".

    وأضاف قصي قائلاً، "الشام الجديد يعد مشروعا واعدا، لكنه بحاجة إلى الوقت، فعملية وجود قوة اقتصادية في هذه المنطقة، ستؤدي إلى نمو اقتصادياتها من خلال التكامل، فعملية الربط بين الاتحاد الأوروبي ودول آسيا بحاجة إلى شرق أوسط جديد ينسجم وهذه الرؤية".

     

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق

    انظر أيضا:

    مشروع "الشام الجديد"… هل يغير وجه الشرق الأوسط الاقتصادي؟
    مشروع الشام الجديد تكامل اقتصادي واستعادة للدور الريادي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook