13:38 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر

    سياسي: لقاء الكاظمي بالرئيس الأمريكي يمثل الفرصة الأخيرة

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    استقبل مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، أمس الاثنين، السفير الأمريكي في بغداد، ماثيو تولر، وبحث الطرفان الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى الولايات المتحدة الأمريكية، والملفات التي سيناقشها مع الجانب الأمريكي، وسبل إنجاح هذه الزيارة.

    فما هي الملفات التي ينوي الكاظمي مناقشتها في واشنطن؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" أستاذ العلوم السياسية الدكتور حيدر حميد:

    "أهمية الزيارة تكمن في أنها أول لقاء يجمع الكاظمي بالرئيس الأمريكي بايدن، والذي سيبحث فيه ملفا يعد ضاغطا على الكاظمي، وهو ملف التواجد العسكري الأمريكي في العراق، لا سيما بعد استهداف القوات الأمريكية لعدد من فصائل الحشد الشعبي غربي العراق".

    وتابع حميد بالقول، "لا يستطيع العراق إبعاد الصراع الأمريكي -الإيراني عن أراضيه، كون أن طبيعة هذا الصراع يحتم على العراق على أن يكون جزءا من آلياته، فبقاء القوات الأمريكية سيؤدي إلى مواجهة بين الأخيرة وفصائل المقاومة، وهذه الزيارة تمثل الفرصة الأخيرة في إبعاد العراق عن صراع القوى الإقليمية".

    وأضاف حميد قائلاً، "قصف المقرات الأمريكية بالصواريخ ما هي إلا رسائل مفادها أن بقاء القوات الأمريكية يعني استمرار لعمليات القصف، أما الرد الأمريكي على ذلك فيكون بعمليات قصف محدودة تبين القدرة على الرد وأن بايدن لا يختلف عن ترامب في هذا الموضوع، إذ أن الأمر ما زال في طور تبادل الرسائل، وإذا لم يستطع الكاظمي حماية القوات الأمريكية، فإنها ستضطر للتدخل".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook