21:14 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر

    بين الضغطين الإيراني والأمريكي… هل ينجح العراق بمفاوضاته في واشنطن؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي: "إننا نشاهد خلال الفترة الأخيرة لعبة معقدة ينفذها الأمريكيون داخل العراق، وبطبيعة الحال فإن سياسات كهذه لن تخدم الجهود الهادفة إلى ترسيخ الاستقرار والأمن في هذا البلد، وإنما ستزيد الأمور تعقيدا".

    جاء ذلك عشية وصول الوفد العراقي المفاوض، أمس الثلاثاء، إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، تمهيداً للحوار الاستراتيجي الذي سيقوده رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

    فما هي الرسالة التي بعثها الرئيس الإيراني إلى العراق قبيل المفاوضات؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" رئيس مركز القرار السياسي العراقي للدراسات حيدر الموسوي:

    "‏الرسالة التي بعث بها الرئيس الإيراني في اتصاله الهاتفي مفادها ألا يضع الكاظمي بيضه كله في السلة الأمريكية، ذلك أن واشنطن غير صادقة مع العراق على جميع الصعد، فسبق وأن تعهدت الإدارة الامريكية ومنذ 17 عامًا بإعمار العراق، إلا أنها تركت العراق يواجه محنته".

    وتابع الموسوي بالقول: "يحاول السيد الكاظمي مسك العصا من المنتصف، خصوصاً وأن النزاع الأمريكي -الإيراني وصل إلى ذروته، لذا تجد أن الكاظمي يلعب دور الوسيط بين الطرفين، وقد يطلب الكاظمي من واشنطن سحب القوات القتالية وابقاء قوات أخرى تحت عنوان مدربين ومستشارين".

    وأضاف الموسوي قائلاً: "قد يطلب بايدن من الكاظمي كبح جماح استهداف القوات الأمريكية، وإلا سترفع الولايات المتحدة الدعم عن شخص الكاظمي وحكومته، كما أن الكاظمي غير قادر على التوفيق بين ما تريده واشنطن وما تريده طهران".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook