07:43 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    لماذا يهتم المجتمع الدولي بالانتخابات العراقية القادمة؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بحث وفد جامعة الدول العربية لمراقبة انتخابات مجلس النواب، مع بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق الــ UNAMI، آفاق التعاون والتنسيق للمساهمة في إنجاح العملية الانتخابية التي وفرت لها السلطات العراقية مختلف مقومات النجاح.

    فهل يعول المجتمع الدولي على نتائج الانتخابات العراقية؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" السياسي المستقل وائل الحازم:

    "هذا الاهتمام الدولي يبعث برسائل طمأنة للناخب العراقي، بدليل عودة الداعين إلى المقاطعة للمشاركة في هذه الانتخابات، وهذا أيضا يبعث برسالة مفادها أن هذه الانتخابات هي الأهم وأنها مراقبة دوليا بصورة غير مسبوقة، فهي انتخابات مفصلية وشبيهة بانتخابات عام 2005، حيث سيكون للمستقلين تواجد لأول مرة في البرلمان القادم".

    وأضاف الحازم قائلاً، "تمثل هذه الانتخابات بداية نهاية معاناة الشعب العراقي، حيث يريد الشعب العراقي تحويل البرلمان من برلمان أحزاب إلى برلمان شخوص، إلا أنه هناك خشية دولية من مسألة المال السياسي والسلاح المنفلت في العراق وتأثيرهما على نتائج الانتخابات".

    اقرأ أيضا - لجنة الدفاع في البرلمان العراقي تتوقع قيام إيران بـ"عملية عسكرية" داخل أراضي البلاد

    من جانبه وعن نفس الموضوع، يقول الكاتب والمحلل السياسي عبد الأمير المجر:

    "بسبب ثورة تشرين وقيام الحكومة العراقية بواجبها، فإن هذه الانتخابات تختلف عن جميع الانتخابات السابقة، حيث كان رئيس الوزراء وجميع مؤسسات الدولة موالية إلى جهات معينة محسوبة على أطراف إقليمية، وبالتالي لم تكن هناك ثقة بالانتخابات السابقة".

    وأضاف المجر قائلا، "يعتقد المجتمع الدولي أن العراق بات في وضع مختلف من عدة نواحي، الأمر الذي يحتاج معه إلى دعم يعزز ثقة المواطن العراقي بعملية الاقتراع، كما أن العالم يعول على هذه الانتخابات في أن تكون بداية لواقع سياسي عراقي جديد".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

     

    الكلمات الدلالية:
    العراق, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook