12:05 20 مايو/ أيار 2019
مباشر
    بلا قيود

    اجتماع سوتشي طريق لتحرير إدلب من الإرهاب... ومسرحية الكيميائي تنكشف في الإعلام الغربي

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    عماد الطفيلي, نزار بوش
    0 60

    تناقش هذه الحلقة عدة مواضيع ساخنة أهمها، قمة بوتين وروحاني وأردوغان في سوتشي حول سوريا؛ الخارجية الروسية تعلق على تصريحات منتج "بي بي سي" حول تصوير الكيميائي؛ ولادة ميتة لمؤتمر وارسو قبل أن يبدأ؛ من يهدد الأمن الأوروبي أكثر، روسيا أم أمريكا.

    بوتين وروحاني وأردوغان في سوتشي حول سوريا

    يولي الرؤساء فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان وحسن روحاني خلال قمتهم الرابعة منذ نوفمبر 2017 في إطار عملية أستانا لتسوية الأزمة السورية، اهتماما خاصا للوضع في منطقة إدلب لوقف التصعيد، على خلفية تعثر تطبيق الاتفاق الروسي التركي على تشكيل منطقة منزوعة السلاح فيها.

    وكان وزير الخارجية الروسي تحدث عن أنه لا يمكن أن نبقى إدلب تحت سيطرة "جبهة النصرة" الإرهابية ويمكن أن نقبل أن تكون هناك محميات إرهابية، ويجب القضاء على هذه البؤر الإرهابية وعودة إدلب إلى السلطات الشرعية السورية.

    وقال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف: من الواضح أنه لا يمكن أن تكون هناك أي مفاوضات مع الإرهابيين، ولكن الزملاء الغربيين ليسوا للمرة الأولى التي يظهرون فيها معاييرا مزدوجة. سنفعل كل شيء لمساعدة الحكومة السورية والقوات المسلحة السورية في تحرير أراضيهم ودعم أعمال الجيش السوري التي يجب تطويرها بما لا يتناقض مع القانون الدولي الإنساني، كما أننا لن نسمح بأن تكون هناك أفعال تتشابه مع تلك التي سبق أن قام بها التحالف الغربي في الرقة.

    لا شك أن روسيا تصر على تحرير إدلب وريفها من سيطرة الجماعات الإرهابية وعلى رأسها "جبهة النصرة" وهذا ما شدد عليه الرئيس بوتين في قمة سوتشي بين رؤساء الدول الضامنة (روسيا وإيران وتركيا)، واقترح الرئيس بوتين خطة لمحاربة الإرهاب في إدلب، بينما أردوغان وخلال لقائه بوتين قال: لابد من تطهير منبج وشرق الفرات من الإرهاب وتسليمها للسلطات السورية الشرعية.

    من جانبه قال الرئيس الإيراني حسن روحاني: الهدف المشترك لروسيا وتركيا وإيران هو محاربة الإرهاب وخفض التوتر في سوريا.

    بينما قال الرئيس بوتين: "كما نحتاج إلى ضمان خفض التصعيد في إدلب بصورة نهائية، نجحنا في مساندة نظام وقف العمليات في المحافظة، لكن هذا لا يعني المصالحة مع الجماعات الإرهابية، لذلك أقترح النظر في الخطوات العملية التي قد تتخذها روسيا وتركيا وإيران بشكل مشترك للقضاء على البؤرة الإرهابية بالكامل".

    فكل المعطيات تقول إن قمة سوتشي هي الطريق لتحرير إدلب وباقي المناطق في سوريا.

    موسكو تطالب BBC  بموقف رسمي تجاه تصريح منتجها بفبركة الهجوم الكيميائي في الغوطة الشرقية

    اتخذت الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون ذريعة استخدام السلاح الكيميائي ذريعة لتوجيه ضربات جوية وصاروخية ضد الجيش السورية والمواقعه، وكان الغرب اتهم الحكومة السورية بأنها استخدمت السلاح الكيميائي في الغوطة الشرقية بمدينة دوما عام 2018، والآن يكشف منتج بي بي سي ريام دالاتي أن كل ما شاهدناه في الإعلام الغربي  حول استخدام سوريا للسلاح الكيميائي ما هو إلا عبارة عن مسرحية تم الترويج لها.

    طالبت وزارة الخارجية الروسية شبكة BBC البريطانية، بتبني موقف واضح تجاه ما صرح به منتجها ريام دالاتي الذي اعترف بفبركة مشاهد الهجوم الكيميائي المزعوم على مستشفى دوما شرقي دمشق.

    وقالت المتحدثة باسم الخارجية ماريا زاخاروفا: تأتي تصريحات منتج BBC الذي أكد استنادا إلى تحقيقاته فبركة المشاهد التي التقطت بمشاركة "الخوذ البيضاء"، لتكون تتويجا لهذه المسرحية الهزلية. ولذا، نفضّل سماع موقف BBC بأسرها كونها غطت تلك الأحداث بنشاط.

    وكان دالاتي، قد أعرب في سلسلة تغريدات عن قناعته بأن المشاهد التي قيل إنها صورت في مستشفى مدينة دوما شرقي دمشق يوم الهجوم الكيميائي المزعوم، "مجرد مسرحية مفبركة".

    وحول تصريحات ال بي بي سي ومصداقية الإعلام الغربي تحدث  الكسندر سافونوف، نائب رئيس أكاديمية العمل والعلاقات الاجتماعية قائلا: الكسندر سافونوف، عميد أكاديمية العمل والعلاقات الاجتماعية الروسية ل"سبوتنيك" في تعليقه على  النتائج التي توصل إليها منتج قناة "بي بي سي" حول مسرحية الهجوم الكيميائي في دوما السورية،هذا صراع بين الحقيقة والسياسة. وفي هذه الحالة بالذات، تابعت هيئة الإذاعة البريطانية(بي بي سي) هدفها الرئيسي لخلق اهتمام إضافي بمنشوراتها. وغالبا ما يتم اتهام وسائل الإعلام،التي هي بعكس قناة  (ار تي)، بأنها رهائن لبعض المهام السياسية التي تحددها الحكومة لهم. وهذا يعني أن بيان الصحفي في هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)  هو كمحاولة لاظهار بعض الموضوعية.

    لا أعتقد أن كلمات صحافي غربي واحد من وسيلة اعلامية كبيرة ومؤثرة ستكون كافية لتغيير الرأي العام  في أوروبا والولايات المتحدة حول ما حدث في بلدة دوما السورية. لأنه فيما يتعلق بسوريا ، يتم تطبيق سيناريو تم تصميمه من قبل فرنسا وإنجلترا منذ أكثر من 70 عاما. ويدور الحديث حول تقسيم هذا البلد من حيث السيطرة على وسائل وطرق نقل امداد النفط.

    وفي هذه الحالة، يمكن اعتبارها كمحاولة لإظهار أن الإعلام الغربي يمكن أن يكون موضوعيا ويمكن أن يمثل وجهة نظر أخرى، ولكن الجزء الرئيسي من الإعلام الغربي سيستمر في الأيديولوجية التي وضعها له الامريكيون.

    كما أوضح منتج بي بي سي ريام دالاتي، أن المدينة الواقعة في غوطة دمشق الشرقية تعرضت في الواقع لهجوم في السابع من أبريل/آذار العام الماضي، لكن غاز السارين لم يستخدم فيها.

    وأعلنت موسكو منذ البداية أن الهجوم مفبرك، وأكد مركز المصالحة الروسي أن أطباءه زاروا موقع الهجوم المزعوم بعد يومين من الإعلان عنه، ولم يعثروا لدى السكان هناك على أي أثر للمواد السامة التي تحدث عنها أصحاب المسرحية.

    وكان المنتج كتب على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "بعد التحقيقات التي استمرت ستة أشهر، أستطيع التأكيد وبدون شك، أن المشهد الذي تم تصويره في المستشفى في دوما كان منظم، ولم تسقط ضحايا في المستشفى".

    فشل مؤتمر وارسو

    تحاول الولايات المتحدة في مؤتمر وارسو الذي دعت إليها من أجل عزل إيران، وكسب تأييد أكبر عدد من الدول لخططها بالشرق الأوسط الهادفة لشيطنة إيران وتعزيز الدعم لإسرائيل، إلا أن مؤشرات نجاحها بحشد تأييد أطراف جديدة تبدو باهتة.

    فكثير من الدول رفضت الحضور وأخرى تحضر بتمثيل باهت، وهنا نسأل ما هو سبب فشل الولايات المتحدة في التجييش والتحشيد ضد إيران؟

    جربت الولايات المتحدة على مدى أربعين عاما كل السيناريوهات لإخضاع إيران وضرب بنيتها الاقتصادية عبر العقوبات والحصار، لكن بدون جدوى، وهنا نسأل على ماذا تعول الولايات المتحدة إذا في مؤتمر وارسو الذي دعت إليه للضغط على إيران؟

    ثم يقول الصحفي والمحلل السياسي الإيراني: لأن العقوبات الأمريكية على إيران فشلت ولم تؤثر، ولأن كل السياسات الأمريكية على مدى أربعين عاما، من حرب اقتصادية ضد إيران وحرب نفسية وحرب بالوكالة وحرب الثماني سنوات ضد إيران فشلت ولم تؤثر على إيران، بل مضت إيران بسياساتها ونجاحاتها، نرى اليوم الأمريكي يحضر لهذا المهرجان الخطابي الذي يشبه السيرك التهريجي، ولأن الأمريكي فشل بالعقوبات على إيران مؤخرا، إذ أنه كان يعول كثيرا على هذه العقوبات التي يعتبرها أقسى أنواع العقوبات فرضت على دولة في العالم، لذلك ذهب الأمريكي ليعوض هذا الفشل، ولأنه استنفذ الأمل بفعالية هذه العقوبات، ذهب إلى هذا النوع من المؤتمرات، وهذا دليل واضح بفشل الولايات المتحدة بحربها على إيران.

    من يهدد الأمن الأوروبي أكثر روسيا أم أمريكا

    لا شك أن من ينصب منظومات الصواريخ في أوروبا ويخرج من معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى الموقعة بين الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة، ومن يخرج من الاتفاق النووي الإيراني واتفاقية المناخ وغيرها من الاتفاقيات الدولية هو الذي يهدد الأمن العالمي وليس فقط الأمن الأوروبي، وكلنا يعرف أن الولايات المتحدة هي التي خرجت من الاتفاقيات المذكورة ولم تلتزم ببنودها.

    وهذا يعني أن أمريكا تمثل تهديداً للأمن الأوروبي أكبر بكثير من روسيا، وفقا لدراسة أجرتها مؤسسة "فريدريش إيبرت" بين الألمان، ستعرض نتائجها بعد أيام في مؤتمر ميونيخ السنوي للأمن.

    وقد ذكرت صحيفة "زايت" الألمانية عن هذه الدراسة، أن كل ثاني مواطن ألماني، وفقا للاستطلاع، أي 50 في المئة وصف الولايات المتحدة بالتهديد الرئيسي للبلدان الأوروبية، فيما رأى 33 في المائة فقط من الألمان أن أكبر تهديد يتأتى من روسيا.

    بالإضافة إلى ذلك، وصف نصف المستطلعين أي 50% توسيع حلف الناتو بأنه سبب لتدهور الأمن الأوروبي، ورأى 41% من الألمان تهديدا في توسيع الاتحاد الأوروبي.

    إعداد وتقديم عماد الطفيلي ونزار بوش

    انظر أيضا:

    الكرملين يعلق على نتائج "بي بي سي" حول الهجوم الكيميائي في سوريا
    الخارجية الروسية تعليقا على تصريحات منتج "بي بي سي" حول تصوير الكيميائي: أزيلت الأقنعة
    منتج "بي بي سي": تصوير الكيميائي في مستشفى دوما كان منظما لتعزيز التأثير ولم تسقط ضحايا
    روحاني: يجب تحرير إدلب وسوريا بشكل كامل من الإرهابيين
    الكلمات الدلالية:
    مؤتمر وارسو, الأمن الأوروبي, الإرهابيين, الغوطة الشرقية, اتفاق سوتشي حول إدلب, الاتفاق النووي الإيراني, بي بي سي, راديو سبوتنيك, الجيش السوري, جبهة النصرة, فلاديمير بوتين, الرئيس الإيراني حسن روحاني, المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا, رجب طيب أردوغان, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik