11:29 26 مارس/ آذار 2019
مباشر
    بلا قيود

    مراسل حربي في إدلب يؤكد أن الطيران السوري هو من رد على اعتداءات الإرهابيين

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    نواف إبراهيم
    0 0 0

    الرئيس الإيراني في بغداد؛ محلل سياسي تركي يحذر من قيام أردوغان بارتكاب خطأ جديدا في سورية؛ الحزب الحاكم في الجزائر يحذر من العصيان المدني.

    أكد المراسل الحربي حسام الشب من ريف إدلب لـ"سبوتنك"  أن الطيران الحربي السوري هو الذي نفذ عملية القصف ضد تجمعات ومقرات المجموعات الإرهابية في ريف إدلب وريف حماة الشمالي رداً على الإعتداءات التي قامت بها هذه  المجموعات بإستهداف محيط مدينة مصياف بعدد من الصواريخ.

    وكانت صحيفة "كوميرسانت" الروسية نقلت في وقت سابق عن مصادر عسكرية أن الطائرات الحربية الروسية شنت ضربات على مواقع تابعة للمسلحين في منطقة خفض التصعيد في إدلب بسوريا، قبل أن تقوم وزارة الدفاع الروسية بنفي الخبر.

    وأكدت الوزارة: "إن المعلومات التي نشرها عدد من وسائل الإعلام الروسية نقلا عن "مصادر عسكرية" حول شن الطيران الروسي ضربات دقيقة على أهداف في محافظة إدلب، لا تتطابق مع الوقع

     وأكدت الوزارة أن القوات الجوية الفضائية الروسية لم تشن أي ضربات على أهداف في منطقة خفض التصعيد في إدلب"

     وصل الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى العاصمة العراقية بغداد على رأس وفد سياسي وإقتصادي رفيع المستوى

    وفي تصريحات له قبيل توجهه إلى العراق قال روحاني، إن علاقات بلاده مع بغداد لا یمكن مقارنتها بعلاقات هذا البلد مع  من وصفهم بـ "المحتلین" كأمریكا.

    وأضاف أن الجمهورية الإسلامية لدیها الكثیر من الإحتیاجات یمكن أن تؤمنها من العراق، ولدیها خطط مهمة خلال هذه الزیارة ، وأن  مسألة الترانزیت تحظى بأهمیة لدى إيران، التي تحرص على تطویر طرق المواصلات بینها وبين والعراق.

    ومن المقرر أن يبحث روحاني في هذه الزيارة  العلاقات الثنائية في مختلف المجالات وتوسيع وتعزيز التعاون الإقليمي بين البلدين مع الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ونواب البرلمان.

    كما من المتوقع أن يوقع البلدان على عدد من مذكرات التفاهم في مختلف المجالات الاقتصادية خلال هذه الزيارة. هذا وكانت الولايات المتحدة ولا تزال تمارس ضغوطاً على بغداد لإبعادها عن طهران وإرغامها على الإلتزام بقائمة العقوبات المفروضة على الجمهورية الإسلامية، لكن الواقع  حسب بعض المراقبين — يعاكس الرغبة الأمريكية.

    من جانبه مدير وحدة البحوث السياسية والإستراتيجية في كلية العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية الدكتور عزيز جبر شيال قال إن العراق يراوح بين الإلتفاف على هذه العقوبات، وعدم إغضاب واشنطن.

    الحزب الحاكم في الجزائر يحذر من العصيان المدني ويدعو للخروج من الأزمة بأقل الأضرار

     تتواصل في الجزائر التظاهرات الرافضة للعهدة الرئاسية الخامسة، فيما وصل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الى البلاد أمس الأحد قادما من جنيف بعد رحلة علاجية، بينما حذرت جبهة التحرير الوطني، الحزب الحاكم، من دعوات العصيان المدني داعية لليقظة والحيطة من التهور في القرارات، وطالبت الجبهة التي تمثل الحزب الحاكم في الجزائر، بعدم إعطاء الفرصة لبعض الجهات التي وصفتها المتهورة والمجهولة، والتي تريد الدفع بالجزائر وشعبها نحو المجهول.

    وحثّت الجبهة في بيان أصدرته يوم أمس الأحد، على العمل مع كل الأطراف السياسية للخروج من الأزمة بأقل ضرر ممكن.

    وفي حديث خاص لبرنامج "حول العالم" الباحث في أكاديمية باريس للجيوبوليتيك الدكتور فيصل جلول أكد أن قوى خارجية تقف وراء محاولات تسعير الأوضاع في الجزائر.

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم وفهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, أخبار سوريا, إدلب, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik