Widgets Magazine
10:10 23 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    بلا قيود

    برلماني سوري: الاعتراف الأمريكي بسيطرة الاحتلال الإسرائيلي على الجولان خطر يهدد العالم

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    نواف إبراهيم, فهيم الصوراني
    اعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان وردود فعل العالم (37)
    0 0 0

    مواضيع الحلقة: الرئيس اللبناني: الولايات المتحدة تتعامل مع اللاجئين السوريين في لبنان كرهائن؛ قائد الجيش الجزائري يأمر بتطبيق المادة 102 المتعلقة بشغور منصب الرئاسة؛ مجلة "أتلانتيك" الأمريكية تنشر تقريرا مفصلا عن ثروة تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا)؛ شركة تسويق إلكتروني إماراتية تطلق خدمة توصيل طلبات زبائنها مستخدمة الصقور.

    الجولان السوري المحتل

    طالبت سورية مجلس الأمن الدولي بعقد جلسة خاصة بشأن الجولان السوري المحتل، بعد توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قراراً يعترف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل.

    وكانت موسكو وعلى لسان المتحدثة بإسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا إعتبرت أن قرار ترامب قد يكون مقدمة لإعلان "صفقة القرن.

    " وقالت زاخاروافا أنه من المؤسف أن هذا القرار يتناقض مع القوانين الدولية، وقد يؤدي لتصعيد التوتر في الشرق الأوسط"، مضيفة أن عدداً من التصريحات صدرت من قبل موسكو  في وقت سابق حول وضع الجولان، مشيرة إلى أن قرار ترامب يتجاهل قرارات مجلس الأمن الدولي، وتؤدي إلى تفاقم الوضع في المنطقة.

    عضو لجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب السوري الدكتور أحمد مرعي في حديث خاص لبرنامج "بلا قيود" قال

    " يجب على الأمم المتحدة أن تشكل رادعاً حقيقياً لهذه الممارسات، وهذا ربما ما تطلبه سورية من الأمم المتحدة التي هي في حالة خطرة جراء هذه الممارسات وإن لم تردع الأمم المتحدة مثل هذه الممارسات من قبل الرئيس ترامب والإدارة الأمريكية تجاه الدول المستقلة سيعني أن هذه المنظمات لم يعد لها أي دور

    وأشار مرعي إلى أن السوريين لهم الفضل في إعادة القيمة الأخلاقية للأمم المتحدة لأن الأمر ليس مرتبط بالجولان فقط أو بالأعتراف الأمريكي بالسيطرة الإسرائيلية عليه بل بالمنظومة الأخلاقية الذي تمثلها هذه المنظمة"

    وكان النائب الأول لعميد كلية السياسة والاقتصاد العالميين في مدرسة الاقتصاد العليا إيغور كافليوف قال لإذاعتنا أن الإعتراف بالجولان السوري كأراضي إسرائيلية يأتي بمثابة الدعم الذي سيحصل عليه ترامب من قبل اللوبي الإسرائيلي ، الذي له تأثير كبير داخل الولايات المتحدة"

    صوّت

    ما تداعيات قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل؟
    • مواجهة عسكرية بين سوريا وإسرائيل
      27.8% (433)
    • لا تأثير له على أرض الواقع
      72.2% (1124)
    على الجانب الآخر وبينما تقوم واشنطن بمحادثات مع تركيا ودول الخليج حول ملف  الجولان، دعت إيران العراق للتعاون ضد قرار ترامب بخصوص الجولان، وسط تأكيد الكتل السياسية في البرلمان العراقي على أن الجولان أرض سورية

    الخبير في العلاقات الدولية ورئيس المجموعة العراقية للدراسات الإستراتيجية الدكتور واثق الهاشمي قال أن "العراق من الدول الرافضة لأي تعاون أو تطبيع مع إسرائيل منذ تأسيسه في العام 1921 وبداية نكبة فلسطين في العام 1948،  كما أنه  يرفض صفقة القرن.ويصر على حقوق الشعب الفلسطيني، والأهم من ذلك فإن العراق وفي مؤتمر القمة العربية سيحمل موضوع إصدار قرار من الجامعة العربية بهذا الشأن."

    قضية اللاجئين السوريين في لبنان

    إتهم الرئيس اللبناني ميشيل عون الولايات المتحدة بأنها تتعامل مع  اللاجئين السوريين في لبنان كرهائن وتريد فدية مقابل السماح لهم بالعودة إلى بلدهم.

    وأضاف أن لبنان يتحمل مشكلة اللاجئين السوريين، وأنه من مصلحة أوروبا حل مشكلة النازحين، لأن الأوضاع الإقتصادية الصعبة في لبنان ستدفع بهم إلى البحث عن بدائل، وستكون دول أوروبا وجهتهم الأولى.

    عضو مجلس الشعب السوري الدكتور خليل طعمة في تعليق له على الموضوع قال

     " موضوع النازحين هو ورقة سياسية، والجميع يتسترون خلف عناوين إنسانية لإستغلال هذه الورقة بما يناسبهم، وهو يستثمر ضمن اللعبة السياسية الداخلية في لبنان، لذا، إذا أراد اللبنانيون حل مشكلة النازحين عليهم أولاً أن يتفقوا على التنسيق  والتعاون مع الدولة السورية".

    مستجدات الأزمة السياسية في الجزائر

    تعيش الجزائر أكبر أزمة سياسية منذ سنوات تسبب بها ترشيح الرئيس عبد العزيز بو تفليقة لعهدة خامسة  حيث دعا نائب وزير الدفاع رئيس أركان الجيش الجزائري، أحمد قايد صالح، إلى اللجوء إلى المادة 102 من الدستور المتعلقة بشغور منصب رئيس الجمهورية، ووفقاً لمصادر إعلامية جزائرية فقد يتولى  رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح منصب القائم بأعمال الرئيس لمدة 45 يوماً.

    وتنص المادة 102 من الدستور الجزائري في مضمونها على أن "إعلان شغور منصب الرئيس يتطلب ثلثي أعضاء البرلمان"، و في حال تعذر على الرئيس ممارسة مهامه بسبب مرض خطير ومزمن يجتمع المجلس الدّستوريّ وجوباً".

    وقد تباينت ردود الفعل على خطاب أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الجزائري وقائد أركان الجيش، وحظيت مطالبه بتأييد جهات موالية للسلطة وأثارت توجس أطراف أخرى، بينما إنتقدت أصوات من المعارضة الخطوة وإعتبرتها متأخرة ولا تستجيب لمطالب الحراك المستمر منذ 22 فبراير/شباط الماضي.

    ففي حين أيد الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم عمار سعيداني مطلب قائد الجيش، وإعتبر أنه إستجاب لمطالب الشعب وجنب البلاد الدخول في مرحلة فراغ دستوري ،فيما عبرت حركة مجتمع السلم المعارضة عن عدم رضاها بطلب قائد الجيش، وأكدت أن الإكتفاء بتفعيل المادة 102 "لا يتيح تحقيق الإصلاحات ولا يسمح بالإنتقال الديمقراطي وتنظيم الإنتخابات الحرة والنزيهة".

    الخبير في شؤون بلدان شمال أفريقيا أبو بكر الأنصاري رأى في مداخلة لـ"سبوتنك" أن المشلكة ليست في بوتفليقة أصلاً، بل فيما وصفها ب"المافيا التي تستخدمه لتمرير بعض أمورها الخاصة وتعزيز مصالحها.

    أما الباحث في الشؤون الإقليمية علي المعشني فإعتبر أنضغط الشارع الجزائري هو الذي أوصل الجيش إلى هذه النتيجة، وهو لا  يعتبر تخلياً من الجيش عن الرئيس بوتفليقة، بل قبولاً بالأمر الواقع

    وأضاف المعشني أن الجزائر تعيش في ظروف دقيقة، حيث تتوارد الأنباء عن نية الولايات المتحدة  بنقل عناصر داعش إلى الحدود مع الجزائر وليبيا ومالي، إضافة لتحركات مشبوهه لحركة الإخوان الملسمين في تونس".

    تشهد الجزائر منذ 22 شباط/فبراير الماضي مظاهرات ومسيرات سلمية حاشدة تطالب الرئيس بوتفليقة بعدم الترشح لولاية جديدة وتغيير النظام ورحيل كل الوجوه السياسية الحالية.

    تتابعون التفاصيل في التسجيل الصوتي المرف أعلاه

    إعداد وتقديبم: نواف إبراهيم وفهيم الصوراني

    الموضوع:
    اعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان وردود فعل العالم (37)
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر, لبنان, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik