Widgets Magazine
14:25 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    بلا قيود

    خبير من القرم: روسيا تستطيع الرد على أي استفزاز للناتو في البحر الأسود

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    نزار بوش, عماد الطفيلي
    0 10

    مواضيع حلقة اليوم: موسكو سترد عسكريا في الوقت المناسب لمواجهة أي تهديد ضدها؛ روسيا حول تصريحات أمريكا بشأن "إس-400" التركية: الولايات المتحدة لا تترد في اختيار وسائل الضغط؛ وزير خارجية فنزويلا يزور دمشق بعد بيروت.

    الخارجية الروسية: موسكو سترد عسكريا في الوقت المناسب لمواجهة أي تهديد ضدها

    بين فترة وأخرى نسمع تصريحات أمريكية تحمل في طياتها تهديدات وتحذيرات ضد روسيا، ويتحدث مسؤولون أمريكيون عن إمكانية اتخاذ إجراءات لمواجهة روسية، مرة اقتصادية وأخرى دبلوماسية وتارة عسكرية، وقد سمعنا ممثلة الولايات المتحدة الأمريكية بايلي هاتشيسون في حلف الناتو قد أعلنت، أن الحلف يخطط لتأمين مرور السفن الأوكرانية عبر مضيق كيرتش شرقي شبه جزيرة القرم الروسية، وتوسيع نطاق عمليات الاستطلاع الجوي في البحر الأسود لردع ما وصفته بـ"العدوان الروسي".

    وتستمر الولايات المتحدة بالتصريحات الاستفزازية والتهديدات للأمن القومي الروسي، من خلال توسع الناتو واقترابه من الحدود الروسية وإجراء مناورات عسكرية في دول لها حدود مع روسيا، لكن كل ذلك لن يبقى بدون رد من قبل روسيا.

     وعن الرد الروسي في حال نفذ الناتو أي استفزاز في البحر الأسود، يقول الدبلوماسي الروسي السابق فياتشيسلاف ماتوزوف في حديث لإذاعتنا "إن الجيش الروسي وبحريته جاهزون للرد على أي استفزاز، ولكن لن يكون أي صدام مسلح، وتبقى التصريحات عبارة عن كلام لا أكثر، لأن الناتو لا يستطيع تنفيذ أي عمل عسكري، وأعتقد أن القيادتين الروسيتين العسكرية والسياسية تأخذان هذه التهديدات بصبر وتحليل للواقع، والجيش الروسي دائما مستعد لكل الاحتمالات".

    ويقول أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية في جامعة سفاستوبول الدكتورعمار قناه في حديث لإذاعتنا بشأن أهداف الاستفزازات الأمريكية في البحر الأسود:

    اليوم عندما نرى الخارطة السياسية والتصريحات الأمريكية والتخبطات الجزئية في المشاريع المستقبلية وما ينوون فعله اليوم في الساحة الدولية، ولطالما كان حلف الناتو يلعب دور الأداة السياسية الضاغطة للولايات المتحدة من خلال الفترة القادمة،وتفعيل هذا الأداء السياسي اليوم إنما يعبر عن حالة جديدة من التصعيد السياسي العسكري في نفس الوقت. باعتقادي هناك منطقة جديدة اليوم وهي منطقة حوض البحر الأسود يمكن أن تعمل كساحة لاستفزازات سياسية عسكرية جديدة ضد روسيا، فكما كانت المخططات العسكرية السابقة للناتو تعمل على نشر الدروع الصاروخية  في المناطق المحاذية لروسيا في أوروبا الشرقية، فإننا الان نرى نهجا جديدا بحريا، والهدف منه إحاطة روسيا بقواعد عسكرية.لكن روسيا جاهزة ومستعدة للرد على أي استفزاز أو عدوان من قبل حلف الناتو.

    روسيا حول تصريحات أمريكا بشأن "إس-400" التركية: الولايات المتحدة لا تترد في اختيار وسائل الضغط

    لم يعد في جعبة السياسة الأمريكية من أساليب سوى الضغط والتهديد والوعيد والعقوبات، وأصبحت الخارجية الأمريكية تفتقر إلى أسلوب التعامل بالدبلوماسية والتفاوض واحترام مصالح الدول الأخرى، وأصبحت سياستها تعتمد على فرض الرأي والتسلط على الدول الأخرى وحتى في أمور التبادل التجاري، ولم تسلم الدول الحليفة للولايات المتحدة من العقوبات والضغوطات والتحذيرات والتهديدات، فمثلا تركيا التي هي عضو في حلف الناتو وشريك الولايات المتحدة، بدأت تتعرض لضغوطات وتهديدات من قبل الخارجية الأمريكية والكونغرس الأمريكي، وخاصة بشأن العلاقات التجارية بين روسيا تركيا، وصفقة الصواريخ "إس400".

    وحول سبب عدم إلغاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلغاء صفقة "إس-400" مع روسيا يقول الخبير في المعهد الروسي للدراسات الاستراتيجية، سيرغي ميخايلوف، أعتقد أن أردوغان لن ينسحب من العقد الموقع مع روسيا بخصوص شراء  منظومة "إس-400" المضادة للصواريخ لأن صورة السياسة الداخلية والخارجية مهمة بالنسبة له فقد صرح مرارا بان هذه المسالة بالنسبة له تعني سمعته السياسية ما جعله يربط امداد تركيا بمنظومة "إس-400" لتركيا بمسالة الاستقلال السياسي لتركيا كقوة كبرى، وبالتالي فإن رفض هذا العقد سيكون بمثابة ضربة قوية للغاية وفقدان لماء الوجه.

    لكن للمحلل السياسي التركي مصطفى أوزجان رأي آخر فيما يخص هذا الأمر، ويعتبر أن الموقف التركي في حالة ارتباك في هذا المجال، ورئيس تركيا لا يريد أن يفك هذه الاتفاقية مع موسكو، ويريد أن يستمر في نفس الدرب،ولا يريد أن يتراجع عن التعهدات بين أنقرة وموسكو، لكن الاقتصاد التركي يرتبط بشكل ما بالدوائر الغربية. لا شك أن هناك تأثير إيراني وروسي وغير ذلك، لكن هناك علاقة مؤسساتية مع الغرب، حتى من الصعب المجازفة في هذه العلاقة. وواشنطن تخير تركيا بين المنظومة الغربية وبين صفقة "إس-400". في الوقت ذاته، هناك أمور لا تستغني عنها تركيا،مثل العلاقات مع الغرب برمته، من خلال حلف شمال الأطلسي وما إلى ذلك. واذا اضطرت تركيا في نهاية المطاف أن تختار بين روسيا والغرب، فهذا الاختيارسيكون صعبا، لكن ستختار الغرب بالطبع.

    وزير خارجية فنزويلا يزور دمشق بعد بيروت

    في إطار جولة على الدول التي لم تشارك مع الولايات المتحدة الأميركية في دعم الانقلاب على السلطة الشرعية في بلاده، زار وزير الخارجية الفنزويلية خورخي ارياسا بيروت أمس الأربعاء، حيث التقى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ووزير الخارجية جبران باسيل، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية ياسين جابر. وكان لافتاً أن رئيس الحكومة سعد الحريري لم يستقبل الضيف الفنزويلي. ووصل ارياسا إلى بيروت من تركيا التي زارها بعد جنوب إفريقيا.

    من جهة أخرى، اعتبر وزير الخارجية السوري وليد المعلم، أن اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالسيادة الإسرائيلية على الجولان زاد من "عزلة واشنطن عن أقرب حلفائها".

    وقال المعلم خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفنزويلي خورخي أرياسا اليوم الخميس في دمشق: "أطمئن شعبنا بأن كل محاولات ترامب لإعطاء إسرائيل السيادة على الجولان لها أثر وحيد تم البرهنة عليه خلال مناقشات مجلس الأمن والجامعة العربية، وهو أنه زاد من عزلة الولايات المتحدة حتى عن أقرب حلفائها"​​​.

    من جهته، أكد وزير الخارجية الفنزويلي على أن تجربة سوريا خلال الأزمة هي درس لفنزويلا "لكيفية مواجهة المؤامرة".

    وأضاف: "تجربة سوريا تفيدنا في فنزويلا وتعطينا دروسا حول كيفية تجاوز المؤامرة، عندما يتحقق النصر النهائي لسوريا سنكون هنا نشارك بالاحتفال".

    وعن أهداف زيارة الوزير الفنزويلي إلى سوريا، يقول الكاتب والمحلل السياسي سركيس أبو زيد لإذاعتنا:

    هناك موقف موحد أو تقارب بين الموقفين السوري والفنزويلي، والبلدان يواجهان الضغوط الأمريكية والحصار الأمريكي والتدخل في شؤونهم الداخلية. لذلك الوضع في سوريا يختلف عنه الوضع في لبنان، لإن هناك دولة دولة لها موقف واضح ومؤيد بالكامل للحكومة الفنزويلية، وتأتي عملية التنسيق كوضع طبيعي بين حليفين وموقفين ضد أمريكا وغيرها، ولذلك هذه العلاقة تاريخية وقديمة بين سوريا وفنزويلا ، والتحالف والتنسيق بينهما حالة طبيعية. كما أن فنزويلا تعتبر أن المعركة التي تخوضها لها بعد أممي وكوني مع دولة تتدخل في شؤون الدول الأخرىن ولهذا تسعى لتعزيز هذا التحالف الأممي.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي ونزار بوش 

    الكلمات الدلالية:
    إس-400, روسيا الاتحادية, تركيا, فنزويلا, لبنان, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik