10:42 27 مايو/ أيار 2019
مباشر
    بلا قيود

    موسكو تمنع صدور بيان أممي يدعو قوات الجيش الليبي لوقف هجومها على طرابلس

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    نواف إبراهيم, فهيم الصوراني
    0 0 0

    أردوغان في موسكو ولقاء قمة مع فلاديمير بوتين؛ قانون "نوبك" رأس حربة واشنطن في مواجهة دول منظمة "أوبك"؛ خامنئي يدعو العراق لإخراج القوات الأمريكية؛ كاتب مصري يصدر كتاباً عن الحرب على سورية بعنوان "المقاومة... حكاية وطن ".

    الملف الليبي

    أعلن الناطق بإسم القوات المسلحة التابعة للمجلس الرئاسي الليبي، محمد قنونو إنطلاق عملية "بركان الغضب" ضد قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر

    وقال قنونو في مؤتمر صحفي، أن القوات التابعة للمجلس الرئاسي ستحافظ على مدنية الدولة، ولن نسمح بعسكرتها"، مضيفا أن طرابلس وعدداً من المدن الليبية تتعرض لهجوم من قبل قوات المشير حفتر بهدف الإنقلاب على الشرعية — حسب تعبيره.

    يأتي ذلك فيما تشهد تخوم العاصمة طرابلس إشتباكات ومعارك بعد أن أطلق الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر الخميس الماضي عملية عسكرية هدفها الدخول إلى العاصمة طرابلس، وقد دعت  بعثة الأمم المتحدة في ليبيا أطراف النزاع لهدنة إنسانية لمدة ساعتين من الساعة 4 مساء إلى 6 مساء، لإخراج الجرحى والعائلات العلقة.

    وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعلن أن بلاده تشعر "بقلق عميق" من المعارك الدائرة قرب العاصمة مطالباً قوات حفتر بأن "توقف فورا" هجومها على طرابلس، ومشدداً على أنه "لا يوجد حل عسكري للصراع في ليبيا"، وداعياً جميع الأطراف بالكف عن تصعيد الوضع".

    من جانبها أعلنت موسكو أنها  على تواصل مع جميع أطراف النزاع في ليبيا كما أنها تتواصل مع الأمم المتحدة.

    وقال ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية أن موسكو تعمل مع الأمم المتحدة ومع غسان سلامة (المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا)، وتتحاور عبر الهاتف مع الجميع لحثهم على حل المشاكل بطرق سياسية" ، داعياً في الوقت نفسه إلى تعزيز المعركة ضد الإرهابيين الموجودين في ليبيا.

    أما فرنسا فأعلنت إنها  لم تتلق إنذاراً مسبقاً بتقدم قوات خليفة حفتر نحو طرابلس. وقال مسؤول في الرئاسة الفرنسية أن باريس ترى ضرورة أن يظل فايز السراج اللاعب الرئيسي وأن يحاول إتمام عملية السلام من خلال التفاوض".

    الخبير في شؤون الشرق الأوسط والقوقاز ستانيسلاف تاراسوف قال في حديث ل"سبوتك" أن أن كل الأمال ترتبط بأن حفتر هو رجل عسكري يتمتع بخبرة واسعة،  وبدعم غير معلن من جانب الغرب وروسيا.

    ورأى تاراسوف أن المشير حفتر سيكون حاسماً، وقد إستعد طويلاً لهذه العملية. لكنه في الوقت نفسه لم يستبعد أن تؤدي التطورات الأخيرة إلى تقسيم ليبيا، لأن القبائل القوية والمتشددة التي قاتلت ضد القذافي، بدأت تشعر بطعم النفط والدولار، وهي لن تتنازل عن إمتيازاتها بسهولة.

    وكانت "سبوتنك" حاورت رئيس تحرير صحيفة المتوسط عبد الباسط بن هامل، الذي قال أن تحركات القوات المسلحة جاء بعد فشل جميع المحاولات لتفكيك المجاميع المسلحة، ومراكز تمويلها، مضيفاً أن واشنطن تريد إبقاء ليبيا كمركز ضغط على الإتحاد الأوروبي.

    كما إستبعد بن هامل أن يقوم الجيش الليبي بوقف عملياته العسكرية  حتى في ظل الضغوط الخارجية التي يتعرض لها، والدعوات لوقف هذه العمليات، مشدداً على أن تطهير ليبيا من المجموعات الإرهابية هو مطلب الشارع الليبي. كما رأى أن الظروف غير مواتية لإرسال أية قوات اممية في ظل التجاذبات الكبيرة بين القوى الدولية.

    "المقاومة… حكاية وطن "

    أصدر الكاتب المصري  كتاباً عن الحرب على سورية بعنوان "المقاومة… حكاية وطن" قدم فيه سرداً متكاملأ عن الحرب التي جرت على سورية منذ عام 2011  ضمن أحداث ماسمي بالربيع العربي، ووثق فيه أدق التفاصيل والأحداث مباشرة من على أرض الواقع.

    وقال البسيوني في حديث لـ "سبوتنيك"، أنه قدم في كتابه إجابات على تساؤلات هامة جداً، أهمها على ماذا راهن الرئيس الأسد بقراره للتصدي في هذه الحرب. كما تحدثت عن أسباب صمود سورية أمام الضغوط وجميع أنواع الحصار بوجود عشرات الآلاف من المسلحين المدعومين بماكينة إعلامية ضخمة.

     وعن أسباب تركيزه على الأحداث في مدينة حلب قال البسيوني، إن ذلك يعود لرغبته في تسليط الضوء على المدينتين اللتين ظلتا عاصيتين على إقتحامهما ، كما أنه إستعرض يوميات العديد من ميادين القتال والمقاومة فيما سلط الضوء  فى الفصلين الأخيرين على الدور الروسي فى سورية عامة وفي حلب علي وجه الخصوص.

    ورصد البسيونى في كتابه، اللحظات الأخيرة لرحيل المجموعات الإرهابية المسلحة من كامل مدينة حلب نتيجة إتفاق روسي تركي إيراني، ومن ثم إعلان الجيش السوري خلو حلب من الإرهابيين. كتاب "المقاومة…حكاية وطن" للكاتب المصري ماجدي البسيوني سيصدر قريباً عن دار دلمون اللبنانية.

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم وفهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا, الجيش الليبي, سوريا, طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik