20:26 20 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    بلا قيود

    حملة روسية لجمع تبرعات لكاتدرائية نوتردام... وبوتين يعرب عن تعاطفه مع الشعب الفرنسي

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    عماد الطفيلي, نزار بوش
    0 40

    مواضيع حلقة اليوم: بوتين يعرب لماكرون وللشعب الفرنسي عن تعاطفه إثر الحريق المأساوي لكاتدرائية نوتردام في باريس؛ موسكو تستضيف منتدى التعاون الروسي العربي الخامس؛ متقاعدو الجيش اللبناني يقطعون الطرقات احتجاجا على خفض معاشاتهم.

    أعرب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عن تعازيه لنظيره الفرنسي وللشعب الفرنسي بحادثة الحريق المأساوية في كاتدرائية نوتردام في باريس.

    وقال الكرملين في بيان: "أرسل الرئيس الروسي برقية تعزية للرئيس الفرنسي ماكرون، معربا من خلالها عن أسفه للرئيس الفرنسي وللشعب الفرنسي على خلفية الحريق الذي شب في كاتدرائية نوتردام بباريس".

    وأضاف بيان الكرملين أن "بوتين أعرب عن أمله بإعادة بناء الكاتدرائية، واقترح إرسال أفضل الخبراء الروس إلى فرنسا، ممن لديهم الخبرة في ترميم آثار التراث الثقافي العالمي، بما في ذلك أعمال الهندسة المعمارية في العصور الوسطى".

    من جهة أخرى، أعلن فلاديسلاف كونونوف رئيس إدارة المتاحف بوزارة الثقافة الروسية، أنه سيقترح على إدارات المتاحف الروسية والمواطنين حملة لجمع التبرعات لترميم كاتدرائية نوتردام المنكوبة بالحريق.

    وأشار إلى حب الروس لمساعدة الآخرين في وقت الشدائد والمحن، وقال: "هذا متأصل فينا وراثيا، نهب لمساعدة وإنقاذ الآخرين ونقدم المساعدة لمن يحتاجها. اليوم وقعت مصيبة في فرنسا وهذه مأساة صعبة، وسيكون من الصحيح تقديم المساعدة الممكنة في ترميم هذا الصرح الفريد".

    يقول المحلل السياسي الفرنسي أنطوان شاربتييه حول الحريق الذي حصل في كادرائية نوتردام في باريس: "إن الحريق الذي نشب في كادرائية نوتردام هو مؤسف، لأن هذه الكنيسة هي من المعالم الدينية والتاريخية والسياحية في فرنسا، وعمرها أكثر من 800 سنة، وكل الشعب الفرنسي متأثر جدا، ولكن يبقى هذا الحريق في سياق حادث ككل الحوادث التي تحصل في أماكن تاريخية من هذا الشكل، والمهم أنه ليس حادث مفتعل بطريقة أو بأخرى".

    وتابع  شاربوتييه: "إن ما يخص الغرب يؤثر في الناس ويتفاعلون معه، أكثر مما يحصل في الشرق أو في مناطق أخرى من العالم، وعلى وجه الخصوص عندما يتعلق الأمر بمكان مسيحي غربي، ورأينا كيف أن الغرب لم يتفاعل عندما كانت تتعرض كنائس المسيحيين في سوريا إلى تحطيم وحرب بشعة لا مثيل لها، السؤال الذي يطرح نفسه، هل كنيسة الحجر الغربية أهم من كنيسة البشر الشرقية؟ وليس هناك من جواب واضح على هذا السؤال، وهذا ما يجعلنا نشكك في النوايا والتصريحات، ففي سوريا تدمرت الكنائس حجرا وبشرا، وفي مصر يعاني المسيحيون، وفي فلسطين كانت نسبة المسيحيين 28% عندما نشأ الكيان الإسرائيلي الغاصب، والآن المسيحيون يشكلون 1% من السكان، كما أنهم يتعرضون يوميا إلى أبشع الاضطهادات، ولا نسمع بيانات واضحة وصريحة من السلطات الكنسية الغربية، وخاصة الفاتيكان بهذا الخصوص".

    موسكو تستضيف منتدى التعاون الروسي العربي الخامس

    أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال افتتاح منتدى التعاون الروسي العربي الخامس في موسكو يوم الاثنين عن أمله في أن يتحول هذا المحفل إلى آلية لتوسيع التعاون الروسي العربي.

    وبعد لافروف ألقى كل من وزير الخارجية الصومالي أحمد عيسى عوض، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط كلمة تضمنت عرضا مقتضبا لأهم الملفات والتحديات التي يواجهها العرب وروسيا في الظروف الحالية.

    وقال أبو الغيط خلال الجلسة الوزارية لمنتدى التعاون الروسي-العربي: "نقدر موقف روسيا من اعتراف الأميركيين بسيادة إسرائيل على الجولان. ونقول إن هذا القرار سوف يتسبب في عزلة الأميركيين في الساحة الدولية. وأصبحت هذه الخطوة خطرا آخرا على التسوية بأكملها في الشرق الأوسط".

    من جهة أخرى، وعلى هامش منتدى التعاون الروسي العربي، بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، مع نظيره اللبناني جبران باسيل مسألة عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم.

    وجاء في بيان للخارجية الروسية، صدر في أعقاب اللقاء بين الوزيرين في موسكو يوم أمس الاثنين، أنه "جرى التأكيد على أهمية زيادة الجهود المكثفة للمساعدة على عودة اللاجئين السوريين الموجودين في لبنان إلى وطنهم".

    وأكد لافروف الدعم الروسي لوحدة أراضي لبنان، وبحث الوزيران الجوانب الملحة المتعلقة بتعزيز العلاقات الروسية — اللبنانية، بما في ذلك تعزيز الروابط التجارية الاقتصادية والإنسانية.

    ويقول رئيس المركز الثقافي الروسي العربي في سان بطرسبورغ الدكتور مسلم شعيتو في حديث لإذاعتنا بهذا الصدد:

    يعقد هذا المنتدى الروسي العربي للتعاون في هذه السنة بحضور 11 وزير خارجية من البلدان العربية، وحضور الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، ويؤكد على إرادة تعزيز وتوطيد العلاقات الروسية العربية. وكان مميزا الحضور اللبناني،بعد الزيارة التي قام بها رئيس الجمهورية قبل أسبوعين، عاد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل ليشارك بهذه الأعمال مرة أخرى، وكله عزم وتأكيد على أن العلاقات الروسية اللبنانية يجب أن تتطور في كل المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية.وهذا ما تعمل عليه الدولتان الروسية واللبنانية.

    متقاعدو الجيش اللبناني يقطعون الطرقات احتجاجا على خفض معاشاتهم

    قطع العسكريون المتقاعدون في لبنان عشرات الطرق بالإطارات المشتعلة واعتصموا صباح اليوم الثلاثاء في مختلف المدن استنكارا ورفضا لخفض معاشاتهم ومستحقاتهم المالية، فيما أفادت بذلك الوكالة الوطنية للأنباء.

    وفي جنوب لبنان توجه المعتصمون من صور بواسطة الحافلات إلى نقطة الزهراني لمواكبة زملائهم من النبطية وبنت جبيل وحاصبيا وإلى الناعمة لملاقاة زملائهم هناك، كما قطعوا الطريق السريع على المسلكين في منطقة شكا أمام محطة فنيانوس.

    ونفذ العسكريون المتقاعدون وقفة احتجاجية في منطقة ساحة النور في طرابلس، ورفعوا لافتات منددة بالتعديات الحاصلة على حقوقهم، وبثوا الأناشيد الوطنية.

    يقول الخبير العسكري العميد المتقاعد الدكتور أمين حطيط في حديث لإذاعتنا بهذا الشأن:

    الحركة العسكرية الإحتجاجية التي تشهدها طرقات وساحات لبنان اليوم، يمكن تصنيفها بانها تدابير استباقية وقائية، لإنه يبدو أن الحكومة عازمة على تخفيض رواتب العسكريين المتقاعدين، تحت حجج واهية، والعسكريون المتقاعدون يؤمنون بأن ما يتقاضونه من راتب هو حق مكتسب، وليس منحة من أحد، وكان يقتطع من رواتبهم أثناء الخدمة، ليكون لهم معينا يوم التقاعد، وهذا ما يسمى بالمحسومات التقاعدية. ولهذا يرفضون بشكل كامل أن تخفض رواتبهم ومستحقاتهم المالية، ولن يسكتوا أبدا في حال حصل ذلك، وهم بصدد التحرك بسقف مفتوح حتى لو أدى ذلك إلى خلل في السلم والأمن الاجتماعي في الدولة.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي ونزار بوش

    الكلمات الدلالية:
    أخبار فرنسا, أخبار لبنان, باريس, فرنسا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik