07:41 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر

    بعد فوز زيلينسكي... كيف ستكون العلاقات مع موسكو؟

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بعد فوز زيلينسكي... كيف ستكون العلاقات مع موسكو؛ واشنطن تستعد لإيقاف الاستثناءات من عقوباتها على النفط الإيراني؛ سوريا قد تؤجر ميناء طرطوس لمدة 49 عاماً لروسيا.

    بعد فوز زيلينسكي… كيف ستكون العلاقات مع موسكو؟

    أعلنت لجنة الانتخابات المركزية في أوكرانيا فوز الممثل الكوميدي المعروف، فلاديمير زيلينسكي، بالجولة الثانية للانتخابات الرئاسية بأكثر من 73% من الأصوات مكتسحا بذلك الرئيس الحالي، بيوتر بوروشينكو.

    الموقف الروسي من النتائج الأولية للانتخابات اتسم بالتفاؤل إذ رأى رئيس الوزراء دميتري مدفيديف أن هناك فرصة لتحسين العلاقة بين أوكرانيا وروسيا، على أساس التعقل والصدق والنهج العملي وتحمل المسؤولية وفق الحقائق السياسية في أوكرانيا، مع الأخذ بعين الاعتبار القيمة العميقة للعلاقات بين الشعبين الروسي والأوكراني.

    أما الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب فأكد في اتصال هاتفي مع زيلينسكي دعم واشنطن المطلق لتعزيز الديمقراطية في أوكرانيا، واصفا الانتخابات باللحظة الهامة في تاريخ البلاد

    كما هنأ كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي زيلينسكي بعد فوزه الساحق في الانتخابات الرئاسية الأوكرانية معتبرين أن الاقتراع يثبت التزام الدولة التي تشهد حربا عند أبواب أوروبا، بالقيم الديموقراطية.

    ومع ذلك يفضل بعض المراقبين التمهل قبيل الحكم على إنعكاسات فوز زيلينسكي على العلاقات مع موسكو.

    إذ قال كبير المحاضرين في قسم العلوم السياسية بمعهد موسكو للعلاقات الخارجية أليكسي زودين، أنه ورغم فوز زيلينسكي، إلا أن تحسن العلاقات بين موسكو وكييف، سيبقى محدوداَ.

    واشنطن تستعد لإيقاف الاستثناءات من عقوباتها على النفط الإيراني

    تتأهب الولايات المتحدة اليوم لإعلان إنهاء كل مستوردي النفط الإيراني وارداتهم بعد فترة وجيزة وإلا تعرضوا لعقوبات أمريكية.

    وكانت واشنطن أعادت فرض العقوبات على صادرات النفط الإيرانية بعد أن انسحابها من جانب واحد من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران ودول ال5 + 1، وذلك في سياق ضغوطها على طهران لتقليص برنامجها النووي والتوقف عن دعم جماعات في الشرق الأوسط تتهمها واشنطن بدعم الإرهاب.

    ويترافق الإستعداد لإتخاذ الإجراءات الأمريكية مع إرتفاع ملحوظ لأسعار النفط، حيث ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت بما يصل إلى 3.2 بالمئة لتسجل 74.31 دولار للبرميل، وذلك في أعلى مستوى لها منذ الأول من نوفمبر تشرين الثاني في التعاملات المبكرة يوم الاثنين مدفوعة بتوقعات بتقلص الإمدادات.

    كما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس بما يصل إلى ثلاثة بالمئة إلى 65.87 دولار للبرميل في أعلى مستوى لها منذ 30 أكتوبر تشرين الأول الماضي.

    الخبير في الشأن الإيراني محمد غروي وتعليقاً على الموضوع، رأى أن دولاً كروسيا والهند والصين وتركيا والعراق لم تلتزم بهذا القرار، لأنها غير ملزمة بعقوبات فرضتها واشنطن من طرف واحد.

    وأكد غروي في مداخلة لبرنامج"بلا قيود" أن "لدى إيران طرق إلتفافية لبيع النفط وأن لا أحد في هذا العالم قادر على إعتراض ناقلات النفط الإيرانية وإحتجازها — وفق تعبيره".

    سوريا قد تؤجر ميناء طرطوس لمدة 49 عاماً لروسيا

    أثار موضوع استئجار روسيا لميناء طرطوس السوري، لمدة 49 عاما، ردود أفعال متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي.

    وكان نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، أعلن أن الحكومة السورية قد تؤجر، خلال الأسبوع القادم، ميناء طرطوس على ساحل البحر الأبيض المتوسط، لروسيا لمدة 49 عاما.

    كلام المسؤول الروسي جاء عقب ختام محادثات أجراها في دمشق مع الرئيس السوري، بشار الأسد، السبت الماضي، موضحا أن القرار بشأن إيجار الميناء لروسيا تم اتخاذه أثناء جلسة للجنة الحكومية المشتركة بين الدولتين، ولافتاً إلى أن هذا القرار سينعكس إيجابا على التبادل التجاري بين البلدين، كما أنه سيخدم الاقتصاد السوري.

    الخبيرة الاقتصادية الدكتورة نسرين زريق، أكدت في حديث لـ"سبوتنيك" أن هذا العقد سيعود بفائدة كبيرة لكلا الطرفين لما قد يحققه من أرباح.

    وقالت زريق، أن "تأجير ميناء طرطوس لشركات روسية سيسهم بإدارته بشكل أفضل لما لديها من إمكانات وأجهزة حديثة بما يحقق أرباحا أكثر من المتوقع يتم تقاسمها مع الجانب السوري".

    أما عن أهم السلع التي يمكن أن تصدرها سوريا إلى السوق الروسية في حال تم ربطها بالقرم قالت زريق، أن "سوريا بلد زراعي وهي قادرة على تصدير جميع المزروعات لاسيما الزيتون وزيت الزيتون والحمضيات، وهذا يخدم المزارع بالدرجة الأولى لأنه يوفر له سعرا أعلى من السوق المحلية وينشط قطاع الزراعة، كما يوفر للسوق الروسية منتجات جيدة".

    واعتبرت زريق أن "سوء التغليف وعدم إمكانية إدارة الجودة بشكل صحيح، أدت لإلغاء الكثير من العقود" ، داعية للاستفادة من الخبرة الروسية في هذا المجال لتتمكن دمشق مستقبلا من إدارة موانئها بنفسها وبشكل صحيح.

    انظر أيضا:

    روسيا تتمهل بتهنئة زيلينسكي الفائز بالرئاسة الأوكرانية
    تعرف على ميناء طرطوس والأرباح التي ستجنيها سوريا من تأجيره
    الخارجية: إيران لا تعطي أي اعتبار أو قيمة للإعفاءات التي منحتها واشنطن أو رفعتها
    ترامب: السعودية و"أوبك" سيعوضون فرق النفط بعد معاقبة إيران
    الكلمات الدلالية:
    طرطوس, أمريكا, إيران, أوكرانيا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook