23:50 16 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    بلا قيود

    حماس... تصريحات إيجابية نحو دمشق

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    نغم كباس, فهيم الصوراني
    0 01

    مواضيع حلقة اليوم: "حماس" وسوريا... خطوات نحو المصالحة؛ صحفي روسي: تركيا لا تلتزم باتفاقيات "أستانا" و"سوتشي"؛ بسبب القوات الأمريكية...سكان الركبان في جحيم الإرهابيين

    قال القيادي في حركة "حماس" خليل الحية، إن لا أحد ينكر دور ومكانة سوريا العميقة والمقدرة لدى الشعب الفلسطيني سابقاً وحاضراً، مؤكداً "أن الحركة لا تمانع ولا تخجل بالقول إن العلاقة مع دمشق ضرورية لحماس وغيرها والشعب الفلسطيني، متنمياً لسوريا الاستقرار لاستئناف دورها الطليعي في المنطقة.

    كلام الحية جاء خلال تصريح صحفي إذ قال: إنه لا بقاء لمشاريع تصفية القضية الفلسطينية بالرغم مما تفرضه الولايات المتحدة وإسرائيل من أمر واقع.

    مشيرا إلى أن كل مكونات الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج موحدة على رفض صفقة القرن، وأن الوحدة الوطنية ضرورة يجب عدم التلكؤ في تحقيقها.

    يأتي تصريح الحية حول سوريا فيما تراجع التوتر الذي ساد العلاقات بينهما، سيما في الأعوام الأولى من الأزمة السورية.

    وكانت أنباء غير رسمية تحدثت عن تقاربٍ سوريٍّ مع "حماس" برعاية مُباشرة من الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله، لفتح صفحة جديدة استعدادًا للمرحلة المُقبلة.

    مسؤول حركة حماس في طهران الدكتور خالد القدومي قال لبرنامج "بلا قيود" أن "لسوريا مكانة خاصة لدى الفلسطينيين ، ولها دور حقيقي في دعم المقاومة والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني على الصعيدين السياسي والعسكري.

    كما لفت إلى ان العلاقات بين حماس وسوريا تسير في الوقت الحالي بإتجاه ايجابي.

    بدوره، وفي مداخلة عبر الهاتف، قال الخبير في الشؤون الإقليمية عميد ركن متقاعد ناجي الزعبي أن "موقف حماس الإيجابي نحو سوريا يأتي نتيجة طبيعية لكل من يريد أن يكون في خندق المقاومة، وسوريا هي في طليعة هذا الخندق، وطليعة من قدم الدعم لحماس".

    ووصف الزعبي تصريح الحية بالإيجابي، داعياً إياها إلى "حسم خياراتها، وتكثيف خطوات التقارب مع دمشق، لأن من شأن ذلك تدعيم وحدة الفصائل الفلسطينية وإلتفافها حول مشروع المقاومة"

    صحفي روسي: تركيا لا تلتزم بإتفاقيات "أستانا" و"سوتشي"

    أكد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين خلال جلسة لمجلس الأمن حول الأوضاع الإنسانية في سوريا، أن الجيش السوري لن ينفذ عملية عسكرية واسعة في إدلب، لكنه حذر في الوقت نفسه من زيادة نفوذ تنظيم "هيئة أحرار الشام" و"جبهة النصرة" سابقا (المحظرتين في روسيا) في إدلب.

    وندد فيرشينين بتكثيف المسلحين هجماتهم على قاعدة حميميم الروسية خلال الشهرين الماضيين، داعياً جميع الأطراف المعنية إلى توحيد الجهود، لإيجاد صيغة عمل مشتركة للقضاء على الإرهاب، والإسراع في إعادة إعمار سوريا في مرحلة ما بعد النزاع، والإسهام في العودة الطوعية للاجئين والنازحين.

    الكاتب والصحافي في صحيفة "إزفيستيا"، أندريه أونتيكوف، قال في حديث لـ"سبوتنيك": "روسيا تصر على تطبيق الإتفاقات التي تم التوصل إليها في سوتشي وأستانا والتي تعطي الأولوية لضرورة القضاء على الإرهابيين وإنشاء منطقة منزوعة السلاح، لكن على مايبدو أن الجانب التركي لا يلتزم بهذه الإتفاقيات، ومن المقلق تسليح تركيا للإرهابيين في إدلب لذلك يجب استعادة السيطرة عليها من قبل القوات السورية".

    وأجاب أونتيكوف عن سؤال حول إذا ماكانت دعوة روسيا للمجتمع الدولي محاسبة الدول الداعمة للإرهاب ستلقى آذانا صاغية بقوله: "دعوة روسيا للقضاء على الإرهاب دائما تصطدم بالولايات المتحدة التي تريد الإبقاء على الإرهابيين وغير مهتمة أبدا بإنهاء الأزمة في سوريا لذلك هي على العكس تعزز وجودها هناك".

    واشنطن تتسبب بأزمة إنسانية حادة في مخيمي "الركبان" و"الهول"

    وصف بيان صادر عن المركزين الروسي والسوري لتنسيق عودة اللاجئين ، الأوضاع الإنسانية في مخيمي "الركبان" و"الهول" للنازحين بـ: "الكارثية".

    وأشار البيان إلى أن التواجد غير المشروع للقوات الأمريكية في المنطقة الأمنية المحيطة بالتنف، يبقى العامل الرئيسي لعدم الاستقرار في جنوب سوريا، و للمحنة التي يعاني منها سكان مخيم "الركبان"، الذين تحولوا إلى رهائن في أيدي عصابات، تخضع عمليا للولايات المتحدة.

    عن هذا الموضوع حدثنا مراسلنا في دمشق علي هاشم قائلا: "الوضع الإنساني يتدهور في المخيمان خاصة في فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة ومنع المسلحين من دخول المنظمات الإنسانية والهلال الأحمر السوري إلى المخيمين واستغلال المدنيين كدروع بشرية".

    وأكد مراسل "سبوتنيك" أن المدنيين داخل المخيمان يعانون من الأوبئة والأمراض الغريبة ، وكذلك الأمر بالنسبة لمن خرجوا منه فهم يعانون أيضا من أمراض مختلفة لم تعد موجودة في سوريا منذ زمن بعيد وهاهي الآن تعود للظهور مرة أخرى مع عدم وجود أي مساعدة من الأمم المتحدة الذي على مايبدو متواطئة في هذا الشأن وتابعة للسياسة الأمريكية.

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني، ونغم كباس

    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, حركة حماس, دمشق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik