Widgets Magazine
02:04 20 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    بلا قيود

    مخاوف روسية من "نهاية الشرق الأوسط"

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    نغم كباس, نزار بوش
    0 0 0

    مواضيع الحلقة: إيران تسقط طائرة تجسس أمريكية ومخاوف روسية من اندلاع حرب في الخليج؛ المعلم: إن لم تسحب تركيا قواتها من سوريا فهي قوة احتلال كإسرائيل؛ الأمم المتحدة تدين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

    روسيا تحذر من اندلاع حرب في الخليج

    أسقط الحرس الثوري الإيراني، طائرة تجسس أمريكية فوق محافظة هرمزغان جنوبي البلاد فيما نفى الجيش الأمريكي أن تكون الطائرة اخترقت الأجواء الإيرانية.

    موسكو وبعد كشف واشنطن عن نيتها تعزيز قواتها في الشرق الأوسط، أبدت تخوفا من إندلاع حرب في الخليج وهو ما علق عليه النائب في مجلس الدوما الروسي ونائب رئيس لجنة المعلومات السياسية، ألكساندر يوشينكو في حديث لإذاعتنا بقوله: "واشنطن تقوم بمغامرة مرعبة، ستؤدي إلى عواقب وخيمة…إيران أكبر دولة في الشرق الأوسط وتلعب دورا فعالا في تلك المنطقة. إذ تحركت واشنطن عسكريا ضد طهران فعندها سنقول الحضارة بدأت من الشرق الأوسط، وانتهت هناك، هذا إنفجار سينهي كل شيء".

    وحول شن حرب على إيران يقول الخبير في الشؤون الإيرانية والإسرائيلية غسان محمد لإذاعتنا: "إن العدوان الامريكي على ايران يتوقف على ثلاثة عوامل رئيسية، الأول يتعلق بالداخل الامريكي، والثاني بالموقف الدولي اي موقف روسيا والصين والدول الأوروبية، والثالث إقليمي ويتعلق بموافقة إسرائيل ودول الخليج…الولايات المتحدة لا تزال تفضل سياسة العقوبات والحصار…مع ذك لا يجوز استبعاد السناريو الأسوأ…واشنطن قرأت بعناية فائقة اسقاط ايران الطائرة المسيرة."

    سوريا تضع شروطها لتطبيع العلاقات مع تركيا

    قبل اندلاع الحرب في سوريا كانت العلاقات التركية السورية، علاقات حسن جوار على كافة الأصعدة، وكان هناك تبادل بالزيارات بين قيادات الدولتين، وما إن بدأت الأزمة في سوريا، حتى رأينا موقف القيادة التركية ينحاز 180 درجة إلى جهة معاداة القيادة السورية، ليصل الأمر بأن تتغاضى تركيا على مرور السلاح والإرهابيين عبر الحدود إلى داخل الأراضي السوري، لكن القيادة السياسية السورية دائما تصرح بأنها تريد علاقات جيدة مع تركيا وتطالبها بإغلاق الحدود أما عبور الإرهابيين والسلاح.

    وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، اشترط سحب تركيا قواتها من بلاده والتوقف عن دعم "المجموعات الإرهابية"، تمهيداً لتطبيع العلاقات بين دمشق وأنقرة.

    وخلال مقابلة متلفزة قال المعلم: "هناك أمور كثيرة على تركيا القيام بها من بينها سحب قواتها من الأراضي السورية، وإذا لم تسحب تركيا قواتها من سوريا فإنها ستكون قوة احتلال لا فرق بينها وبين إسرائيل".

    وقد علق المحلل السياسي السوري طالب محمد زيفا على تصريحات المعلم قائلا:  "أردوغان يدعي أنه يريد الحفاظ على وحدة الأراضي السوري، ويريد أن يكون دولة ضامنة ويتحدث عن محاربة الإرهاب، لكن عمليا هو يقوم بتغيير ديمغرافي في الشمال السوري من خلال احتلال بعض المناطق، هو لا يريد إبعاد هذه الجماعات الإرهابية عن الحدود، رغم أن كل القوانين الدولية تنص على محاربتهم، وبالتالي جاءت تصريحات وزير الخارجية السورية وليد المعلم، كإنذارات بلغة السياسة، والعصا والجزرة، وبهذا يكون المعلم قد أرسل رسالة إلى تركيا، بأن تعود إلى حدودها والتوقف عن دعم "جبهة النصرة" الإرهابية".

    مسؤول سعودي: "قضية خاشقجي" تهدف لانتزاع قيادة العالم الإسلامي من يد المملكة

    أكدت المحققة المعنية بقضايا الإعدام في الأمم المتحدة، أغنيس كالامارد، أنّ وليّ العهد السعوديّ محمد بن سلمان متورط في قتل الصحافي جمال خاشقجي، داعية إلى توسيع نطاق العقوبات على الأمير وثروته الشخصية إلى أن يتمكن من إثبات براءته.

    واعتبرت المملكة أنّ التقرير "يتضمن تناقضات واضحة وادعاءات لا أساس لها تطعن في مصداقيته".

    محمد آل زلفى عضو مجلس الشورى السعودي وخلال اتصال هاتفي مع برنامج "بلا قيود" رأى أن تركيا وقطر ومن لف لفها تحاول استغلال القضية لتوظيفها سياسيا خدمة لمن يحاولون انتزاع الدور القيادي من المملكة في العالم العربي والإسلامي.

    ورأى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتخبط بتورطه بكثير من القضايا ويريد أن يلفت نظر الرأي العام عن هذه المشاكل من خلال توعده السعودية.

    تفاصيل الحلقة كاملة في التسجيل الصوتي أعلاه

    إعداد وتقديم: نزار بوش ونغم كباس

    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا اليوم, جمال خاشقجي, السعودية, الشرق الأوسط, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik