Widgets Magazine
22:55 21 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    بلا قيود

    الجيش السوري يتقدم في ريفي إدلب وحماه... روسيا تلمح إلى التوصل لاتفاق بخصوص اللجنة الدستورية

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    الغموض يكتنف مصير ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة من قبل قوات البحرية البريطانية؛ باكستان تتحدى قرار الهند بإلغاء الحكم الذاتي لكشمير وتطالب باجتماع لمجلس الأمن.

    تطورات المشهد السوري

    يواصل الجيش السوري تقدمه في أرياف حماه وإدلب على كافة المحاور، محققاً تقدماً ميدانياً على المجاميع المسلحة وصولاً إلى حدود مدينة إدلب ومتجهاً نحو تلال كباني الإستراتيجية المطلة على ريف اللاذقية الشمالي 

    في اتصال مع "بلا قيود" قال مراسلنا في المنطقة الوسطى باسل شرتوح أن

    " قوات الجيش السوري واصلت  تقدمها ليلاً في مناطق ريف إدلب الجنوبي  على محور الهبيط خان شيخون وتمكنت من السيطرة على بلدة كفر عين وتل عاس ومزارع المنطار بعد إشتباكات عنيفة مع المجموعات الإرهابية المسلحة.

    وقال أن "قوات الجيش السوري  وصلت إلى مشارف مدينة خان شيخون الإستراتيجية بعد تقدمها وسيطرتها على تل وبلدة عاس، وبالتالي أصبحت قوات الجيش السوري مشرفة ناريا من بعد 3 كم من مدخل مدينة خان شيخون الغربي".

    وأفاد أن "الجيش السوري نفذ عملية ليلية إقتحم خلالها مواقع الجماعات الإرهابية المسلحة على محور الهبيط- خان شيخون، تحت غطاء جوي سوري روسي كثيف، تم خلاله تدمير مواقع وخطوط إمداد المسلحين في المنطقة".

    على الجانب الآخر وفي سياق دعمها للمجموعات المسلحة  للضغط على الحكومة السورية وحلفائها لتقديم تنازلات تخدم مشروعها في شمال وشرق سورية ، أعلنت السلطات التركية أن وفداً أمريكيا وصل إلى إقليم شانلي أورفا، جنوبي البلاد، لبدء العمل على إنشاء مركز عمليات مشترك لإقامة منطقة آمنة في سورية وفق ما توصل إليه الطرفان الأسبوع الماضي رغم أنه لم يجر الاتفاق على التفاصيل الرئيسية الخاصة بالمنطقة كمساحة وهيكل  قيادة الدوريات المشتركة التي سيجري تسييرها هناك.

    يأتي ذلك في الوقت الذي إعترض فيه وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر على طرح الرئيس أردوغان شن عملية عسكرية في شمال سورية مؤكدا أن الولايات المتحدة ستمنع مثل هذا الهجوم.

    سياسياً، لم يطرأ حتى اللحظة أية مستجدات حول  تقدم المسار السياسي، مقارنة بالتطورات الميدانية، على ضوء مخرجات  أستانا الأخير وخاصة فيما يتعلق بملف اللجنة الدستورية دون الإعلان عن تفاصيل حول ماتم الإتفاق عليه.

    لكن تصريح المتحدث بإسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف اليوم بخصوص اللجنة الدستورية يدل على أن نقلة نوعية ما قد تحدث في الأيام القريبة القادمة ، عندما قال " إننا على بعد خطوة واحدة من وضع اللمسات الأخيرة على مسودة اللجنة دستورية".

    في حديث لبرنامج "بلا قيود" قال عضو مجلس الشعب السوري، الدكتور محمد خير العكّام أنه "لولا الجهود الروسية لما تم التوصل لتقدم في موضوع اللجنة الدستورية"،  وإعتبر النائب السوري أن المشكلة ليست دستورية وإنما في الإرهاب الذي مورس في سورية، فضلاً عن الدول الداعمة لهذه الحرب والتي تريد لهذه اللجنة أن تعمل تحت وطأة إستمرار الإرهاب في سورية ".

    أزمة ناقلات النفط في مياه الخليج

    تتضارب الأنباء بخصوص مصير ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة من قبل قوات بريطانية قبالة ساحل جبل طارق بالبحر المتوسط للإشتباه في "نقلها النفط إلى سوريا في إنتهاك لعقوبات الإتحاد الأوروبي".

     فبعد أن أعلنت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية أن الناقلة سيُفرج عنها بحلول مساء الثلاثاء، كذب مصدر بحكومة جبل طارق الخبر، فيما قالت الخارجية البريطانية بعد ذلك إن التحقيقات الجارية بشأن الناقلة مسألة تخص جبل طارق.

    وكانت  وكالة أنباء فارس ذكرت نقلاً عن سلطات جبل طارق، أن الناقلة الإيرانية المحتجزة سيُفرج عنها بحلول مساء الثلاثاء 13 أغسطس/آب  من العام الحالي.

    وأعلن مساعد مدير مؤسسة الموانئ والملاحة البحرية الإيراني، جليل إسلامي، الثلاثاء، أن بريطانيا «أبدت إهتماماً» حيال الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة في جبل طارق منذ أكثر من شهر.

    وأضاف إسلامي، في مؤتمر صحفي، أنه «تم تبادل وثائق بين البلدين تساعد في الإفراج عن الناقلة»، مشدداً على إن «الإستيلاء على سفينة النفط الإيرانية كان كيدياً وبمزاعم مغلوطة وبأهداف بريطانية مغرضة» .

    في حديث لـ "بلا قيود" قال الخبير بالشوؤن الإقليمية  ناجي الزعبي أنه "كان واضحاً منذ البداية أن  مسألة إطلاق سراح الناقلة الإيرانية هي مسألة وقت، لأنه في حال لم يحصل ذلك فأن لدى إيران من القوة لرد الإعتبار للقوانين الدولية ، والتي إثبتتها بعد إسقاط طائرة الغلوبال هوك الأمريكية ، فيما اظهرت واشنطن في المقابل عجزاً عسكرياً امامها" .

    ورأى الزعبي أن "التطورات الأخيرة في شرق الفرات، وخطة الولايات المتحدة في إحلال قوات بريطانية بدلاً عن قواتها هو إعتراف غير مباشر بالهزيمة، لتحميل بريطانيا مسؤولية الهزيمة في تلك المنطقة، بعد أن حملها وزر الهزيمة في أزمة الناقلات في مضيق هرمز" .

     ومن وجهة النظر القانونية اشار الزعبي إلى أن "إحتجاز ناقلة النفط البريطانية، كان بسبب مخالفتها لقوانين الملاحة البحرية، بعكس الحالة مع الناقلة الإيرانية، التي مارست بريطانيا ضدها سياسة القرصنة.

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم وفهيم الصوراني

    انظر أيضا:

    وزارة الدفاع السورية تعلن السيطرة على قرى في ريف محافظة إدلب الجنوبي
    مراسل "سبوتنيك": الجيش السوري على مشارف خان شيخون الاستراتيجية جنوب إدلب
    مع تقدم الجيش السوري... الخلافات تشق إرهابيي إدلب والصينيون يغلقون مستوطناتهم
    مصدر عسكري: الجيش السوري يسيطر على 3 بلدات في إدلب بعد معارك عنيفة
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik