08:43 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    بلا قيود

    واشنطن تحرس آبار النفط حتى لا يصل إليها السوريون والروس

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    بقلم ,
    0 21
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: واشنطن ترفض وصول السوريين والروس إلى حقول النفط في السورية، الاحتجاجات الشعبية مستمرة في لبنان ومخاوف من انهيار اقتصادي في البلاد.

    لم يعد من شك أن الولايات المتحدة ليس هدفها في سوريا محاربة الإرهاب، بل السيطرة على مصادر الطاقة من نفط وغاز في الجزيرة السورية، حيث أكدت واشنطن أن مهمة قواتها في سوريا تكمن في صد محاولات انتزاع "داعش" (المحظور في روسيا) أو الحكومة السورية أو روسيا السيطرة على حقول النفط من حلفائها الأكراد.

    وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، في مؤتمر صحفي عقده "إن الولايات المتحدة ستحتفظ بالسيطرة على حقول النفط شمال شرق سوريا".

    وأضاف: "ستبقى القوات الأمريكية متمركزة في هذه المنطقة الاستراتيجية للحيلولة دون وصول "داعش" إلى تلك الموارد الحيوية وسنرد بالقوة الساحقة على أي جماعة تهدد سلامة قواتنا هناك".

    وحول أهداف الولايات المتحدة من تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مارك إسبر يقول الخبير العسكري العميد علي مقصود:

    "بما يخص التصريحات الأمريكية التي أكدت على أن الولايات المتحدة الأمريكية لا يمكن أن تنسحب من محيط آبار النفط الموجودة في سوريا، لأنها تشكل ورقة قوية في يد الولايات المتحدة في المرحلة الختامية من المفاوضات والعملية السياسية على سوريا، وبنفس الوقت تقدم دعما إلى حلفائها من "قسد" إن كان إمدادهم بالنفط، عبر هذا الوجود الأمريكي في هذه المنطقة".

    وأضاف علي مقصود: "إن الولايات المتحدة كانت من خلال وجودها في الشمال الشرقي السوري، تؤسس للهيمنة على في الشرق الأوسط، وبالتالي ولادة مشروعها التوسعي عبر الناتو، لتأسيس كردستان شمال سوريا ومرتبط بكردستان العراق، وبالتالي عبر أوكرانيا وتركيا يتم توسيع الناتو شرقا إلى محيط بحر قزوين، ولذلك بعد الاخفاقات الذي واجهه هذا المشروع، اتخذت قرار بالسيطرة على حقول النفط السورية، لأنها تريد أن تحصل على جزء من الكعكة النفطية السورية، والأمر الثاني تريد أن تبقي على هذا المشروع، لإعادة إحيائه عندما تتوفر الظروف المناسبة، كما أنها وجودها في هذه المنطقة يحول دون التواصل الكامل للرصيف الإقليمي الذي يربط طهران -بغداد –دمشق- بيروت".

    فيما أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف أن حقول النفط في شمال شرق سوريا يجب أن تكون تحت سيطرة الحكومة السورية .

    وقال لافرنتييف، للصحفيين: "بالطبع [ حقول النفط ] يجب أن تكون تحت سيطرة الحكومة السورية، ونحن نعتقد أن هذا هو المخرج الوحيد".

    استمرار التظاهرات في لبنان وانتشار الجيش في ساحة رياض الصلح

    تستمر التظاهرات في لبنان لليوم الـ13 على التوالي، مع استمرار إغلاق المصارف أبوابها، في ظل معلومات تشير إلى توجه رئيس الحكومة سعد الحريري إلى الاستقالة.

    وتشهد بعض المناطق اليوم الثلاثاء تجمعات شبابية تطالب باستقالة الحكومة ومحاكمة المسؤولين عن التدهور المعيشي، هذا وتستمر المصارف في إغلاق أبوابها لليوم الثاني عشر.

    كما ووقع إشكال عند جسر الرينغ في بيروت بين مواطنين يحاولون العبور ومعتصمين يقطعون الطريق في المنطقة 

    وشهدت مدينة طرابلس تحركات حيث عمد متظاهرون إلى قطع الطرق التي تربط مدينة طرابلس بالمناطق اللبنانية الأخرى.

    وتفيد آخر الأنباء الواردة من لبنان، عن انتشار قوة من ​الجيش اللبناني​ وعناصر ​مكافحة الشغب​ في كل الطرق المؤدية إلى رياض الصلح.

    وألقيت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المجموعات المتواجدة في ساحتي ​رياض الصلح​ والشهداء.

    وسجل وقوع ​إصابات​ و​حالات​ إغماء، يعمل ​الدفاع المدني​على إسعافها ونقلها الى المستشفى إذا لزم الأمر.

    يقول الباحث في شؤون الشرق الأوسط الدكتور وفيق ابراهيم في حديث لبرنامج "بلا قيود":

    "بأنه من الواضح حتى الان،أن كل الحلول مصابة بانسداد كامل، ولا إمكانية لتغيير حكومي جزئي أو لتغيير الحكومة بشكل كامل.

    ويشير إبراهيم إلى أن هناك حديث اليوم عن تقديم رئيس الحكومة سعد الحريري للاستقالة، وهذا سيؤدي عمليا إلى تحويل هذه الحكومة إلى حكومة تصريف الأعمال تدير شؤون البلد، إلا أن هذه الإستقالة إن حصلت فإنها ستشكل صدمة قوية، لإنها ستؤدي إلى تفجير إشكالات كبيرة في الشارع، وهذا الأمر خطير جدا على لبنان.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي ونزار بوش

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik