13:01 GMT28 فبراير/ شباط 2020
مباشر

    خبير: فيلتمان يكشف بشكل واضح عن تدخله في شؤون لبنان

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    ,
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع حلقة اليوم: مسؤول أمريكي يحاول التدخل في شؤون لبنان والمتظاهرون يصرون على منعه؛ قتلى وجرحى بقصف تركي على سوريا.

    قال المسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية والسفير الأسبق في لبنان جيفري فيلتمان إن قدرة بلاده على حشد الدعم الاقتصادي للبنان، تعتمد على القرارات التي ستتخذ بشأن تشكيل الحكومة المقبلة.

    وإذ اعتبر أن لبنان بات مساحة للتنافس الاستراتيجي العالمي، وواشنطن يجب ألا تسمح لإيران أو سوريا أو الصين أو روسيا باستغلال غياب بلاده عن لبنان، ملمحاً أن استغلال روسيا للبنان سيضيف إحساسا للأخيرة

    بأنها تفوز في شرق وجنوب البحر الأبيض المتوسط على حساب واشنطن.

    يقول عضو كتلة "المستقبل" النائب مصطفى علوش في حديث لبرنامج "بلا قيود" بهذا الصدد:

    إذا كان لبنان بحاجة إلى الدعم الخارجي، وهذا أمر واقع،أظن أن الدعم الخارجي لن يأتي بدون مقابل، وأي دولة أجنبية أو عربية لن تتبرع بالمساعدات إن لم تكن هناك رؤى تتوافق مع رؤاها السياسية، والدول الكبيرة تحاول توسيع نفوذها لذلك نراها تتدخل في كل مكان.

    من جهته يقول الخبير في الشؤون الاقليمية الدكتور وفيق إبراهيم، إن فيلتمان كشف بشكل واضح عن تدخله السافر في الشؤون الداخلية اللبنانية، حيث قال:

    لا استثمار ولا مساعدات، سواء للجيش أو للدولة، بدون تحقيق ما تطلبه الولايات المتحدة، ابتداء من ضرب "حزب الله" في لبنان، وعدم التكلم بأي موضوع نفطي، وتشكيل حكومة تكنوقراط، وتأييده للحراك، وكل هذا يدخل ضمن الحرب الاميركية الاقتصادية الناعمة، لخنق الدول واستسلامها أمام أمريكا.

    قتلى وجرحى بقصف تركي على سوريا

    أفاد مراسل "سبوتنيك" في الحسكة عطية العطية أن 5 مدنيين لقوا حتفهم وأصيب آخرون بجروح بعد استهدافهم بصواريخ أطلقت من طائرات مسيرة تركية في ريف الرقة.

    وفي حديث خاص لـ"بلا قيود" علق عضو مجلس الشعب السوري مهند الحاج علي على الاعتداء التركي على المواطنين السوريين بقوله:

    "الاعتداءات الخارجية إن كانت إسرائيلية أو تركية تتزامن دائما مع إحراز الجيش السوري لانتصار ما وذلك لدعم المجموعات الإرهابية المدعومة من قبلها، إضافة إلى الأطماع التركية باقتطاع جزء من أراضي الجزيرة السورية لتوطين الإرهابيين العائدين من تركيا وإدلب فيها."

    وحول تلويح تركيا بفض اتفاق سوتشي اعتبر الحاج علي "أنها توجيهات من الولايات المتحدة الأمريكية جاءت بعد لقاء أردوغان وترامب لزيادة تعقيد الوضع في الجزيرة السورية".

    وأكد الحاج علي أن الاجتماعات بين الدولة السورية وما يعرف بقوات "قسد" لم تنقطع أبدا لكنها جميعها باءت بالفشل ماعدا الأخير الذي تم برعاية روسية لأنه لا يمكن القبول بالفكر الانفصالي أو الموافقة عليه.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي ونغم كباس

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook