22:08 GMT29 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر

    لافروف يقرب وجهات النظر مع واشنطن

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    ,
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: بعد لقاء ترامب ولافروف هل من تقارب لحل ملفات الشرق الأوسط؟ والغرب يسيس الرياضة ويحرم الرياضيين الروس من المشاركة في الأولمبياد.

    بحث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في البيت الأبيض، مسائل كثيرة تهم البلدين منها التبادل التجاري، وإيران، وكوريا الشمالية، ومعاهدة الصواريخ، والرقابة على الأسلحة النووية، والتدخل في الانتخابات، وبالطبع الأزمة السورية.

    وصرح لافروف، بعد اللقاء، أنه يجب تحرير إدلب وعودتها لسيطرة الدولة بعد فشل تركيا في فصل المعارضة المسلحة عن إرهابيي "جبهة النصرة"، إضافة إلى ضرورة البدء بعملية سياسية شاملة انطلاقا من اللجنة الدستورية.

    وعن أهمية مباحثات ترامب ولافروف قال عضو أكاديمية الأزمات الجيوسياسية علي الأحمد:

    "لايمكن للولايات المتحدة أن تتجاوز روسيا بالرغم من أننا لم نصل بعد إلى التوازن بالعلاقات الدولية والشراكة ولايمكننا رفع سقف الآمال المعلقة على واشنطن".

    بدوره، رأى أستاذ العلوم السياسية في الجامعة المالية الروسية كيفورك ميرزايان أن:

    "اتخاذ قرار مشترك بشأن سوريا أو أوكرانيا أكثر أهمية بعشرة أضعاف للعلاقات الروسية الأمريكية والاستقرار العالمي من معاهدة الأسلحة الهجومية الاستراتيجية الجديدة أو غيرها من المعاهدات للحد من الصواريخ التي لن تطير أبدا".

    قرار مجحف بحق الرياضيين الروس

    قررت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (WADA) حرمان روسيا من المشاركة في المسابقات الرياضية أربعة أعوام بسبب ما تعتبره تلاعبا في بيانات فحوص المنشطات وهذا ما اعتبره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مناقضا للميثاق الأولمبي، ملوحًا بالطعن في القرار أمام محكمة التحكيم الرياضي.

    وفي حديث لبرنامجنا قال ألكسندر يوشينكو، رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي لشؤون السياسة الإعلامية:

    "من المحبط اتخاذ مثل هذا القرار دون أن يرفع صوت واحد للدفاع عن الرياضيين الروس. وعلى ما يبدو أن تسييس القضية بهذا الشكل لن يكون له أبعاد واعدة مستقبلا، ويجب أن تفعل الدولة كل شيء لحماية شرف البلاد وحقوق الرياضيين، ربما يشارك رياضيونا تحت راية علم محايد أما الاحتفال بانتصاراتهم سيكون في وطنهم".

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي ونغم كباس

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik