23:36 GMT16 فبراير/ شباط 2020
مباشر

    العلاقات الأردنية السورية... آفاق جديدة

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    , ,
    0 11
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: سوريا تلغي الرسوم الإضافية على الشاحنات الأردنية ووفد أردني يتوجه إلى دمشق؛ بوتين يؤكد أن وجود القوات الروسية في سوريا ضمان للأمن والاستقرار العالمي.

    أعلن وزير النقل السوري علي حمود، إلغاء الرسوم الإضافية المفروضة على الشاحنات الأردنية الداخلة إلى بلاده، البالغة 200 دولار أمريكي وكذلك المارة بطريق الترانزيت لتبقى 10% فقط.

    القرار السوري جاء خلال لقاء الوزير حمود، بمقر وزارته في العاصمة دمشق، نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع ضيف الله أبو عاقولة ونقيب أصحاب الشاحنات الأردنية محمد خير الداود، حسب ما جاء

    في بيان لنقابة أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع.

    يأتي ذلك فيما تتردد أنباء عن زيارة مرتقبة لوفد أردني رفيع المستوى للعاصمة السورية، يضم رئيس وزراء ووزراء سابقين ونواباً حاليين، يرى مراقبون أنها جاءت بضوء أخضر من عمان، وذلك في محاولة من السلطات الأردنية لوصل ما انقطع مع دمشق.

    العميد ركن متقاعد ناجي الزعبي رأى أن "القرار السوري سينعكس إيجاباً على الإقتصاد الأردني بالنظر إلى أن مالكي الشاحنات، فضلاً عن المنتجين والمزارعين الأردنيين الذين تضرروا بسبب الحرب التي شنت على سوريا."

    وفي مداخلة هاتفية لـ"بلا قيود" أشار الزعبي إلى أن "الجانب السوري أبدى منذ البداية نوايا حسنة تجاه المحافظة على العلاقات مع عمان، حتى عندما كانت الجماعات المسلحة تسيطر على الحدود بين البلدين".

    وحول الزيارة المرتقبة لوفد أردني كبير إلى دمشق رجح الزعبي أن "تكون قد جاءت بضوء أخضر رسمي من عمان، وأن أي تحرك للتقارب مع دمشق الآن لا بد أن يفهم من منظور الانتصارات الميدانية التي يحققها الجيش السوري على جبهات القتال".

    رسائل بوتين إلى العالم

    قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن "وجود القوات المسلحة الروسية في ميناء طرطوس ومطار حميميم  يعد ضمانا للسلام والإستقرار في سورية".

    وأشار الرئيس بوتين خلال إجتماع لهيئة وزارة الدفاع الروسية إلى أنه "كان هناك العديد من التغييرات النوعية والنظامية في تطوير القوات المسلحة، وبالتالي، فإن حصة الأسلحة الحديثة في الثالوث النووي بلغت 82 بالمئة". وأضاف أنه "من المهم إستغلال إمكانيات الصناعة النووية الروسية بشكل كامل لضمان قدرة البلاد الدفاعية وأمن الطاقة".

    عضو أكاديمية الأزمات الجيوسياسية الدكتور علي الأحمد في حديث لإذاعتنا قال إن "وجود قاعدة عسكرية روسية في سوريا سبقت الحرب في سوريا، بموجب معاهدات بهذا الخصوص، لكن هذه الأحداث أكدت ضرورة وجودها في سوريا لضمان الأمن والسلام في سوريا والعالم".

    بدوره مدير مركز الأبحاث العسكرية والسياسية بمعهد موسكو للعلاقات الدولية ألكسي بودبيريوزكين قال أن "سوريا لا تزال بحاجة إلى تواجد القوات الروسية ليس لأسباب داخلية، بل بسبب تلقي الجماعات الإرهابية للدعم من قبل القوى الخارجية".

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم وفهيم الصوراني

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook