23:53 22 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر

    الأزمة الليبية قد تضع المنطقة على فوهة بركان

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    ,
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: تصاعد الأزمة الليبية إقليميا ودوليا؛ الجيش السوري يطوق مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي، تركيا: أصبح بمقدورنا وضع شروطنا أمام أمريكا.

    مع تردد أنباء عن وصول أول دفعة من المجموعات الإرهابية المسلحة التابعة لـ"لجيش السوري الحر" عبر تركيا للقتال إلى جانب قوات حكومة الوفاق في مواجهة الجيش الوطني الليبي المشير حفتر ورئيس البرلمان الليبي عقيلة

    صالح يسارع إلى مصر لبحث الأوضاع مع الرئيس عبد الفتاح السيسي.

    في حديث لـ "سبوتنيك" قال عضو حزب جبهة التحرير الوطني، والمحلل السياسي وليد بن قرون:

    إن "كل ما عاشته الجزائر خلال أزمة ما يعرف بـ"الحراك" كان بسبب رفضتها التدخل الأجنبي في ليبيا، وإن تدخل الدول العالمية هو لجعل ليبيا مصدراً أساسياً للطاقة وللقضاء على القوة الاقتصادية الروسية في مجال الطاقة.

    بدوره، أوضح  الأكاديمي و أستاذ علم الإجتماع السياسي محمد سيّد أحمد أن "مصر تدعم الجيش الوطني الليبي حفاظا على أمنها القومي، وهي قادرة على تأمين الغطاء الجوي للجيش الليبي في حال التدخل التركي ويمكن أن تكون هناك مواجهة تدعمها مصر لاسيما وأن هناك تنسيق بين مصر والجيش الوطني الليبي سياسياً وميدانياً ومصر تدعم كل من يحارب التنظيمات الإرهابية على الأرض الليبية".

    تركيا تعلن أنها قوة استراتيجية وتهاجم الولايات المتحدة

    أكد وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، أن بلاده أصبحت قوة استراتيجية واتخذت قرارات جريئة مع انطلاق القرن الـ21، خولتها تنفيذ عمليات عسكرية ضد الإرهاب خارج حدودها، وبالتالي بات بإمكانها وضع شروطها أمام الولايات المتحدة دون تردد متهما واشنطن بدعم الإرهاب وتأسيس "القاعدة" و"داعش" (تنظيم إرهابي محظور في روسيا).

    وفي حديث لـ"بلا قيود" قال المحلل السياسي الروسي ألكسندر أسافوف:

    "النهج الذي تتبعه أنقرة ومعاداة واشنطن سيؤدي الى انفصالها عن "الناتو"، وبعد هذه التصريحات وشراء أنقرة السلاح الروسي، ستشدد الولايات المتحدة خطابها بشأن تركيا وتزيد من ضغط العقوبات عليها".

    إعداد وتقديم: نغم كباس ونواف إبراهيم

    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik