04:08 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر

    دمشق تحسم موقفها من طهران باتفاقية عسكرية شاملة

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    المواضيع: توقيع اتفاقية أمنية وعسكرية بين إيران وسوريا. لافروف يكشف عن مفاوضات مع تركيا لتحقيق هدنة في ليبيا. إسرائيل تمنع إقامة حواجز فلسطينية للكشف عن كورونا.

    في ظل الضغط الاقتصادي والعسكري على كل من إيران وسوريا من قبل إسرائيل والولايات المتحدة وقعت طهران ودمشق اتفاقية أمنية وعسكرية شاملة لتعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب والعقوبات الاقتصادية.

    وحول هذا الموضوع قال عضو مجلس الشعب السوري، مهند الحاج علي، لـ "بلا قيود":

    إن هذه الاتفاقية جاءت نتيجة محاولات الولايات المتحدة دق إسفين بين العلاقات السورية الإيرانية، والسورية الروسية، وتفننها بأساليب الضغط على كلا البلدين، لذلك أتت هذه الخطوة كرسالة لواشنطن وتل أبيب بأن كل دعوات إخراج إيران من سوريا لن تتحقق، وأن الموقف السوري الذي لارجعة عنه هو الوقوف في صف محور المقاومة.

    الشأن الليبي

    تحاول روسيا إطفاء النار المستعرة في ليبيا من خلال إيجاد صيغة مشتركة مع تركيا لبدء هدنة ووقف الأعمال القتالية وبإطلاق عملية سياسية وهو ما يوافقه " الجيش الوطني الليبي" ويرفضه قادة حكومة الوفاق حسب ما كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

    وخلال مداخلة مع "بلا قيود" قال الخبير بالشأن الليبي، محمد عبد الحق:

    إن الوفاق ولو تمنعت حاليا من التوقيع على هدنة إلا أن الأمر في نهاية المطاف بيد تركيا وإذا قبلت أنقرة بوقف إطلاق النار فإن الوفاق حتما ستتبعها لأن قرارها ليس بيدها وإنما بيد أنقرة.

    وحول موافقة أنقرة على توقيع الهدنة علق الخبير بالشأن التركي طه عودة أوغلو لـ "بلا قيود" بقوله:

    إن الموقف الروسي جاء بعد التحركات الدولية وزيارات المسؤولين الأتراك الأخيرة إلى ليبيا التي تشير إلى أن أنقرة جدية للغاية في دعم حكومة الوفاق، وأعتقد أن تركيا جاهزة للهدنة في حال حصلت على ضمانات دولية.

    تفاصيل الحلقة في التسجيل الصوتي.

    إعداد وتقديم: نغم كباس

    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook