16:53 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر

    هل تنجح حكومة أديب بإخراج لبنان من عنق الزجاجة؟

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: أديب يعلن تشكيل الحكومة اللبنانية من اختصاصيين، وواشنطن ترفض وجود "حزب الله" فيها، وماكرون يؤكد أهمية استمرار الوجود الأمريكي في العراق، وغضب تركي شديد على واشنطن بعد رفع حظر التسلح عن قبرص.

    اتفقت معظم القوى السياسية في لبنان على تشكيل الحكومة برئاسة الرئيس المكلف مصطفى أديب، الذي وعد أن يختار أعضاءها من اختصاصيين يعالجون بسرعة وحرفية الملفات المطروحة ويكسبون ثقة اللبنانيين والمجتمع العربي والدولي. إلا أن الولايات المتحدة أعلنت عن عدم رغبتها في وجود  تمثيل لـ "حزب الله" فيها.

    وحول هذا الموضوع، قالت أورنيلا سكر، الصحافية المتخصصة في العلاقات الدولية والاستشراقية، لـ "بلا قيود":

    "إن أديب سينجح بتشكيل الحكومة لكن الإصلاحات ستكون خجولة جدا، لأن الملفات في لبنان شائكة جدا والتحديات عميقة ولا يمكن للحكومة حلها. صحيح أن فرنسا دعمت تشكيل الحكومة وماكرون أعطى الضوء الأخضر للإسراع بتشكيلها، لكنه في نهاية المطاف لا يمكنه أن يخرج من العباءة الأمريكية وألا يفعل شيئا دون موافقة واشنطن."

    أعربت تركيا عن استيائها الشديد بسبب رفع الولايات المتحدة حظر السلاح عن قبرص وبيعها معدات عسكرية لها

    وخلال مداخلة مع "بلا قيود"، قال الخبير بالشأن الأمريكي، الدكتور محمد سيد أحمد:

    "إن الخطوة الأمريكية ليست إلا ورقة ضغط على تركيا لكبحها ومنع تماديها في طموحاتها شرق المتوسط لاسيما وأن ترامب يستعد للانتخابات الرئاسية وبحاجة الدعم الأوروبي."

    بدوره، قال المحلل السياسي التركي، فراس رضوان أوغلو، لـ "بلا قيود":

    "القرار الأمريكي سيؤدي إلى إقحام قبرص في الصراع وهذا أمر سيء جدا خاصة مع وجود أتراك قبارصة. أعتقد هذا النوع من الضغط ربما يكون من أجل بدء مفاوضات تركية يونانية."

    الاستماع للحلقة في التسجيل الصوتي.

    إعداد وتقديم: نغم كباس

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook