15:41 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    مخيم "الهول" ورقة ضغط جديدة على الحكومة السورية

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: احتجاجات شعبية عارمة في قرغيزستان رفضا لنتائج الانتخابات البرلمانية، وزير الخارجية التركي يزور أذربيجان لبحث الوضع في قره باغ، آلاف السوريين سيغادرون مخيم الهول، سلطنة عمان تعيد سفيرها إلى سوريا.

    أعلنت السلطات التي يقودها الأكراد عن إطلاق سراح 15 ألف سوري من مخيم الهول شمال شرق البلاد والذي يؤوي نازحين وأسر مقاتلي تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا). والمسيطر عليه من قبل المقاتلين الكرد والأمريكان.

    وخلال مداخلة مع "بلا قيود" قال المحلل السياسي كمال جفا:

    "إن الافراج عن هذا العدد الكبير من المقاتلين وأسرهم جاء بقرار أمريكي لإضافة أعباء جديدة على الدولة السورية في ظل الأوضاع الاقتصادية والصحية التي تعيشها البلاد ومواجهة جائحة "كورونا" إضافة إلى تملص الكرد من محاكمة هؤلاء المقاتلين أو حتى التكفل بمعالجتهم من الأمراض، ولكن هل ستعفو عنهم الدولة السورية في حال إعادتهم للداخل السوري وهل ستغض الطرف عن جرائمهم؟"

    خبير: أحداث قيرغيزستان انقلاب لا ثورة

    أفاد مراسل "سبوتنيك" في العاصمة القرغيزية بشكيك، باكيت أمان، أن احتجاجات حاشدة شهدتها البلاد اعتراضا على نتائج الانتخابات البرلمانية ما أدى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن واقتحام مؤسسات ووزارات حكومية.

    وحول هذا الموضوع قال المحلل السياسي إيفان ليزان، لـ "سبوتنيك":

    "هذه ليست ثورة ملونة، هذا انقلاب سياسي عادي. وهي ليست المرة الأولى وليست الأخيرة في قيرغيزستان. وهذا الانقلاب حدث سابقا هناك وها هو يحدث الآن وسيحدث في المستقبل، لا يوجد تدخل خارجي في هذه الأحداث، لذلك ليست هناك حاجة لرسم أوجه تشابه أو ربط بين ما يحدث في قيرغيزستان وبيلاروسيا، هذا الوضع الكلاسيكي في قيرغيزستان نشأ من محاولة إحدى عشائر الأوليغارشية استبدال عشيرة حكم الأقلية الأخرى. تحت ذريعة عدم الرضا عن نتائج الانتخابات البرلمانية، وعدم الاتفاق على تقاسم الأموال والسلطة".

    الاستماع للحلقة في الملف الصوتي

    إعداد وتقديم: نغم كباس

    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook