08:22 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر

    من تشرد إلى آخر... لاجئون سوريون يواجهون مصيرا مأساويا في لبنان

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نناقش مع ضيوفنا في "بلا قيود": تشرد مئات اللاجئين السوريين بعد إحراق مخيم لهم في لبنان، تركيا تعتبر الجيش الوطني الليبي "هدفا مشروعا لها"، موسكو تهدد بالرد على نشر الولايات المتحدة صواريخ جديدة في أوروبا.

    أحرق عدد من الشبان مخيما للاجئين السوريين في منطقة المنية شمالي لبنان بسبب خلاف حصل بين شخص لبناني وبعض العاملين السوريين في المنطقة بحسب ما أفاد مراسل "سبوتنيك" في لبنان، عبد القادر الباي.

    محمد الدهيبي، منسق خلية أزمة مخيم بحنين، قال لـبرنامج "بلا قيود":

    "إنهم حاولوا تأمين بعض المواد الأساسية للأطفال مادون الخمسة أعوام لكن الوضع الإنساني للمهجرين من المخيم سيء جدا وبحاجة لمساعدات عاجلة".

    وحول هذا الموضوع قال المستشار القانوني في المفوضية السامية التابعة للأمم المتحدة، بسام حنا لـ "بلا قيود":

    "إن أسباب ما آلت إليه أحوال اللاجئين السوريين من تشرد، يعود لانتشار الفوضى والإهمال في المفوضية، وانعدام القسم القانوني المتابع لأوضاعهم في المفوضية السامية، وانعدام المساعدات المادية والصحية، فضلا عن انعدام الدعم النفسي والرعاية الخاصة بالمرأة والطفل".

    تركيا تهدد الجيش الوطني الليبي

    هدد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الجيش الوطني الليبي وقائده المشير خليفة حفتر قائلا: "إن بلاده ستعتبر قوات القائد العسكري الليبي خليفة حفتر وأنصاره المتمركزين في شرق ليبيا أهدافا مشروعة إذا ما حاولوا مهاجمة القوات التركية في المنطقة".

    وحول هذا الموضوع قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة عمر المختار، يوسف الفارسي لـ"بلا قيود":

    "إن هذا التهديد يأتي في إطار إحباط أي عمل سياسي أو تسوية تعيد الاستقرار في ليبيا لأن استقرار ليبيا لا يتناسب مع الأطماع التركية الاستعمارية في البلاد لذلك فإن الشعب الليبي والجيش الوطني الليبي أمام مرحلة تاريخية ومفصلية لإثبات الوجود".

    التفاصيل في الملف الصوتي

    إعداد وتقديم: نغم كباس

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook