21:49 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر

    بعد الخليجية هل هناك مصالحة إماراتية-تركية؟

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نناقش في حلقة اليوم من "بلا قيود": غانتس يقرر تجميد خطة لشرعنة 46 بؤرة استيطانية، إيران تعلن بدء العمل على مفاعل نووي جديد، قرقاش يؤكد أن الإمارات تطمح لعلاقات طبيعية مع تركيا، الأمير ابن سلمان يدشن مدينة خالية من الكربون.

    أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، أن بلاده ترغب في إقامة علاقات طبيعية مع أنقرة تنطوي على احترام متبادل للسيادة، داعيا إياها إلى إعادة النظر في علاقتها بجماعة "الإخوان المسلمين"، حتى تحسن علاقاتها مع الدول العربية.

    حول تصريحات قرقاش علق الخبير بالشأن التركي، طه عودة أوغلو، خلال مداخلة مع "بلا قيود" بقوله:

    "إن الخطاب التركي في الفترة الأخيرة كان وديا تجاه دول الخليج ولربما تتلقف أنقرة التقارب الذي أبداه قرقاش، لكن أعتقد أن الوقت مازال مبكرا للحديث عن مصالحة إماراتية- تركية وإنما قد تكون في البداية مصالحة تركية -سعودية".

    غانتس يعاكس التيار ويجمد خطة بناء مستوطنات جديدة

    نبدأ من إسرائيل التي قرر وزير دفاعها بيني غانتس، تجميد خطة لشرعنة 46 بؤرة استيطانية منتشرة في مناطق الضفة الغربية المحتلة. وذلك بشكل مؤقت في المرحلة الحالية، على أن يتم العمل عليها في وقت لاحق وربما بعد تشكيل حكومة جديدة، فيما تعتزم إسرائيل المصادقة على بناء 850 وحدة استيطانية في الضفة الغربية الأسبوع المقبل.

    وحول قرار غانتس قال لـ"بلا قيود"، عضو الكنيست الإسرائيلي، محمد حسين كنعان:

    "موقف غانتس جاء لضعف شعبيته بين المستوطنين وشبه انعدام فرص فوزه بأصواتهم، لكن في حال فوزه في الانتخابات واستمراره بسياسة الحد من المستوطنات فهذا سينعكس بشكل كبير على المشهد السياسي العام علما أن التوجه في إسرائيل يرجح سياسة اليمين".
    كافة الموضوعات في الملف الصوتي
    إعداد وتقديم: نغم كباس
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook