17:16 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر

    بايدن يصلح ما أفسده ترامب

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    نناقش في هذه الحلقة: وسط تشديد أمني غير مسبوق تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة، وترامب يتجه لتشكيل حزب سياسي جديد؛ في تونس المحتجون يردون على خطاب المشيشي بـ"الشعب يريد إسقاط الحكومة "؛ مسلحو "قسد" يعتقلون كل من يدرس مناهج الدولة السورية.

    اليوم تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية وسط تشديد أمني غير مسبوق.

    عن مراسم التنصيب يقول عضو الحزب الديمقراطي الأمريكي والمحلل السياسي، مهدي عفيفي لـ"بلا قيود":

    "إن مراسم التنصيب تجري بحراسة مشددة لم تشهد لها الولايات المتحدة مثيلا في التاريخ وذلك بسبب تهديدات اليمين المتطرف المدعوم من دونالد ترامب".

    وحول توقعاته للسياسة الخارجية الأمريكية للإدارة الجديدة أضاف عفيفي:

    "ستتسم سياسة بايدن بالتوازن وإصلاح ما أفسدته إدارة ترامب، وإنهاء حالة التخبط التي أوصلت العالم إليه... بخصوص الاتفاق النوويستجري مفاوضات جديدة أكثر شمولية تطال أيضا الأسلحة والصواريخ الباليستية...أما بالنسبة للقضية الفلسطينة فإن الإدارة الجديدة ستدعم حل الدولتين...وأعتقد أن العلاقات الروسية الأمريكية ستصبح أفضل مما هي عليه".

    وفيما يتعلق بتوجه ترامب لتشكيل حزب جديد اعتبر عفيفي أن هذا سيؤدي إلى تقسيم الحزب الجمهوري بين ترامبيين وجمهوريين وبالتالي إضعاف الحزب.

    خطاب المشيشي لم يهدئ الشارع التونسي

    وجه رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي كلمة للشعب على إثر الاحتجاجات الغاضبة التي تشهدها البلاد إذ قال :"نتعامل بحرفية وعقيدة جمهورية مع الاحتجاجات السلمية، فإننا وبنفس الحرفية والعقيدة الجمهورية نطبق القانون على مرتكبي عمليات النهب والسلب".

    عن هذا الموضوع يقول الأكاديمي والمحلل السياسي التونسي، أمير العقربي، لـ"بلا قيود":

    "إن خطاب المشيشي جاء خجولا ولا يلبي تطلعات المحتجين ولا أعتقد أن هذه الحكومة سترحل أو ينجح الشعب في إسقاطها دون دعم من قوى كبرى".

    كافة الموضوعات في الملف الصوتي.

     إعداد وتقديم: نغم كباس

    الكلمات الدلالية:
    جو بايدن, جو بايدن, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook