15:43 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر

    خبير: لامشكلة بين فرنسا والإسلام بل هي مع الإرهاب والتطرف

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نناقش في هذه الحلقة: هجوم على مركز ثقافي إسلامي في فرنسا، ومستشار الأمن القومي العراقي يزور طهران، وروسيا تحيي الذكرى 60 لاستكشاف الفضاء.

    اعتدى مجهولون على مركز ثقافي إسلامي غربي فرنسا قبل يوم واحد من بداية شهر رمضان المبارك من خلال كتابة شعارات مناهضة للإسلام والمسلمين.

    وخلال مداخلة هاتفية مع "بلا قيود" قال الخبير بالشأن الأوروبي، أنطوان شاربنتييه:

    "هذه الاعتداءات نراها بشكل شبه يومي في فرنسا وأوروبا ونشهد ازديادا بها خلال شهر رمضان المبارك، المشكلة هي بالمتطرفين داخل فرنسا وليس بالفرنسيين أنفسهم، لأن معظم الشعب يتقبل الآخر والمشكلة مع الإرهاب وليس مع الإسلام".

    خبير: العراق يلعب دور الوسيط بين واشنطن وطهران

    يلتقي مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، في العاصمة الإيرانية طهران مع الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني.

    وحول أهمية هذه الزيارة قال الخبير الأمني الاستراتيجي، أحمد الشريفي لـ "بلا قيود":

    "للعراق دور هام كحلقة وصل بين واشنطن وطهران لتقريب وجهات النظر ولكن هذه النشطات للمسؤولين والعسكريين لن توفق في المرحلة الحالية بإيجاد حلول لنزع فتيل الأزمة بدون توافق إقليمي".

    روسيا تحيي الذكرى الـ 60 لوصولها إلى الفضاء

    بمناسبة مرور 60 عاما على وصول المواطن السوفييتي يوري غاغارين، إلى رحاب الفضاء، قال رائد الفضاء الروسي، أنطون شكابليروف في لقاء مع "سبوتنيك":

    "عندما تم التخطيط لرحلة غاغارين كان علماء النفس مشككين فيما إذا كانت النفس البشرية ستقاوم حالة الانفصال عن الأرض. كان كل شيء لأول مرة غير معروف وخطير للغاية. في يومنا هذا عملية تحضير رائد الفضاء أصبحت أطول بكثير. لقد حضّرت لرحلتي الفضائية لمدة 8 سنوات. وإن أهم مهمة للرواد عندما يحلقون في الفضاء ليست في حالة ​​ انعدام الجاذبية أو تصوير مقاطع فيديو رائعة، بل بإجراء التجارب الفضائية، أي تلك التجارب التي يستحيل إجراؤها على الأرض".

    التفاصيل في الملف الصوتي.

    إعداد وتقديم: نغم كباس

    الكلمات الدلالية:
    فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook