23:26 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر

    ماذا وراء اتهامات "كتائب حزب الله" العراقية للاستخبارات السعودية

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    نناقش في هذه الحلقة: القضاء الأردني يحدد جلسة للنطق بالحكم في قضية "الفتنة"، و"كتائب حزب الله" العراقية تتهم الاستخبارات السعودية بالوقوف وراء تخريب أبراج الكهرباء، بالأضافة إلى تأكيد السعودية على أهمية استقرار الأمن المائي لكل من مصر والسودان، وأخيرًا، لبناني يلجأ لأحد المساجد "بحثا عن أكسجين".

    حددت محكمة أمن الدولة الأردنية جلسة الاثنين المقبل للنطق بالحكم في قضية "الفتنة"، وكانت عقدت في العاصمة الأردنية عمّان الجلسة السادسة مما بات يعرف إعلاميا بـ"قضية الفتنة".

    حول هذا الموضوع، قال الكاتب الصحفي، هشام الهبيشان لـ "بلا قيود":

    "مايجري في الوقت الحالي في محكمة الفتنة غيرمتداول للإعلام، وقد نرى في الأيام القادمة سيناروهات متعددة حيث قد تصل الأحكام على المتهمين من 10 سنوات فأكثر ومن المتوقع أن نرى متهمين جدد في هذه القضية".

    اتهامات "كتائب حزب الله" العراقية للاستخبارات السعودية بأنها وراء تخريب أبراج الكهرباء

    أفادت "كتائب حزب الله" العراقية، في بيان، إنها تأكدت "بالأدلة القاطعة وقوف الاستخبارات السعودية وراء تخريب أبراج الكهرباء في العراق"، مشيرة إلى أن التحقيقات الحكومية "ستخضع لمؤثّرات كبيرة من أجل عدم كشف المتورط الحقيقي في تخريب الأبراج".

    حول هذا الموضوع، قال المحلل السياسي، مروان جبارا لـ"بلا قيود":

    إن "اتهامات" كتائب حزب الله" العراقية للاستخبارات السعودية لا تستند إلى ادلة واضحة وصريحة ولكنها تمثل الجهات التي تنتمي لها هذه الكتائب والمقصود هنا إيران، ولا مصلحة للاستخبارات السعودية من وراء هذه الأعمال التخريبية، وأنه بسبب تخبط هذه الأحزاب فهي ترمي الاتهامات هنا وهناك ولا تعترف بتقصيرها في إيجاد حل لهذه الازمة".

    التفاصيل في الملف الصوتي...

    إعداد: حيدرة عجيب وتقديم: شيماء ثامر

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook