18:57 GMT03 أغسطس/ أب 2021
مباشر

    ماذا بعد التعزيزات الأمريكية في سوريا... أي سيناريو سوف يحكم المشهد؟

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نناقش في هذه الحلقة: الحكومة اليمنية تسمح بدخول سفن المشتقات النفطية إلى الحديدة، واعتصام أهالي ضحايا مرفأ بيروت أمام منزل وزير الداخلية، بالإضافة لنشر أمريكا لمنظومة دفاع جوي في سوريا، وتوعد رغد صدام حسين بإزاحة النظام السياسي الحالي في العراق، وفوائد العنب للصحة.

    تعرضت القاعدة الأمريكية في حقل "العمر" النفطي بريف دير الزور الشرقي في سوريا للاستهداف للمرة الثالثة خلال أسبوع.

    مراسل "سبوتنيك" في محافظة الحسكة أفاد بأن "أعمدة الدخان تصاعدت من محيط قاعدة حقل "العمر النفطي" شرقي دير الزور الذي يعتبر أكبر حقول النفط في البلاد وأكبر القواعد الأمريكية، وذلك إثر تعرضها لهجوم صاروخي.

    وحول هذا الموضوع قال العميد محمد عيسى لـ "بلا قيود":

    إن "الموقف هناك متأزم جداً ومن المحتمل أن نشهد زيادة في العمليات العسكرية، وأضاف هذه التعزيزات ما هي إلا محاولات لإحتواء الموقف سلفاً... الأمريكان يريدون الضغط على الحكومة السورية عن طريق سرقة المصادر النفطية بشكل مكشوف وقرصنة واضحة".

    توتر واعتصام في بيروت أمام منزل وزير الداخلية

    نفذ أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت اعتصاماً أمام منزل وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي في بيروت للمطالبة برفع الحصانة عن قيادات أمنية للتحقيق معها، وقد رفع الأهالي في اعتصامهم النعوش كما حاولوا التقدم باتجاه منزل الوزير، مما أدى إلى حصول تدافع مع القوى الأمنية وسقوط عدد من الجرحى.

    وعن هذا الموضوع تحدث الكاتب الصحفي والمحلل السياسي، داود رمال لـ "بلا قيود":  

    "هذه الإعتصامات هي نتيجة للقرارات الخاطئة للمحكمة، حيث توجب على المحقق العدلي القاضي "طارق بيطار" أن يصدر لائحة مكتملة ولكنها كانت مجزئة ونسبية... الأمر الذي أثار حفيظة أهالي ضحايا انفجار المرفأ".

    التفاصيل في الملف الصوتي.

    إعداد: حيدرة عجيب وتقديم: شيماء ثامر

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook