09:45 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    تشكيك بنزاهة الانتخابات في العراق وشك بتدخل أمريكي فيها

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نناقش في هذه الحلقة: القرقاوي تتحدث لبرنامجنا عما سيحل بمدينة "إكسبو 2020 دبي" بعد 6 أشهر، المجلس الأعلى الليبي يطالب بإلغاء قانون الانتخابات، السيسي: مصر تقترب من الفقر المائي، فوضى في العراق بعد التشكيك بنزاهة الانتخابات.

    أعلنت وزارة الداخلية العراقية، إنهاء حالة "الإنذار القصوى" وذلك بعد تأمين وانتهاء عمليات الاقتراع في الانتخابات البرلمانية على مستوى البلاد، هذه الانتخابات التي شهدت رفضا واسعا من عدة قوى سياسية إضافة إلى التشكيك بنزاهتها.

    وحول هذا الموضوع قال المحلل السياسي العراقي، واثق الجابري لـ"بلا قيود":

    "من الواضح وجود إرباك بعمل المفوضية العليا للانتخابات، والاختلاف ناجم عن أن عدد المصوتين يزيد على عدد الناخبين، وأن الأوراق التي وزعت من قبل المفوضية لا تتطابق مع ما أعلنته، فهناك فرق كبير بعدد الأصوات لذلك تراجعت المفوضية عن إعلانها، وبطبيعة الحال فإن القوى السياسية تنظر لهذه النتائج على أنها تستهدف قوة معينة ما قد يحدث نوعا من التشنج، أما بخصوص ما أعلن عنه حول زيارة إسماعيل قاآني، لبغداد فإن السفير الإيراني نفى، واتضح فيما بعد أنه مريض ومصاب بكورونا ويرقد حاليا في المستشفى، ولا وجود له في بغداد والقوى لاتشك بتدخل إيراني في الانتخابات وإنما أمريكي".

    خلاف بين المجلس الأعلى للدولة والنواب يهدد ليبيا

    طالب رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري، المفوضية العليا للانتخابات بإيقاف قوانين الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي أقرها مجلس النواب مؤخرا إلى حين التوافق حولها، معتبرًا أنها جاءت بالمخالفة للاتفاق السياسي.

    وحول هذا الخلاف قال أستاذ العلاقات الدولية في جامعة عمر المختار، يوسف الفارسي لـ"بلا قيود":

    "تم رفض قانون الانتخابات لأنه جاء بشكل فردي ويؤثر على أعضاء تيار الإسلام السياسي و"الإخوان المسلمين"، لأن القائمة سيكون فيها عدد كبير منهم وسيلجؤون لتمكينهم في البرلمان بالرغم من أنه لم تعد لهم شعبية في ليبيا، وهذا سيسبب للمجلس الأعلى مشكلة، كما سيؤدي هذا الخلاف إلى مزيد من الصراع وبالتالي إفشال الانتخابات بالكامل".

    التفاصيل في الملف الصوتي.

    إعداد وتقديم: نغم كباس

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook