20:23 23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    حول العالم

    هل من نهاية للقتل والفوضى في ليبيا؟

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 25010

    شنت الطائرات الحربية التابعة لحكومة الإنقاذ في طرابلس يوم أمس الخميس 23 إبريل/نيسان عدة غارات استهدفت مهبط الزنتان ومواقع أخرى في الزنتان والرجبان.

    وفي مدينة سرت، نشبت اشتباكات عنيفة بين الكتيبة 166 التابعة لمدينة مصراتة ومسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" استخدم خلالها الطرفان المدفعية الثقيلة والصاروخية أسفر عنها مقتل 3 من عناصر الكتيبة 166 وإصابة آخرين.

    من جهة أخرى، أفادت أنباء بأن قبائل برقة شكلت قوة كبيرة من المتطوعين بهدف محاربة مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" في درنة.

    يأتي هذا التطور بعد أن قتل مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" 6 أشخاص في المدينة من عائلة واحدة بينهم سيدتان، وقاموا بعدها بصلب 3 من الضحايا.

    من جهة أخرى بحث المهدي اللباد نائب رئيس الحكومة الليبية للشؤون الأمنية مع السفير الروسي في ليبيا إيفان مولوتكوف نتائج المباحثات الروسية الليبية التي جرت في موسكو مؤخرا.

    وأشار بيان للحكومة الليبية إلى أن الاجتماع بين الجانبين والذي عقد في تونس تناول إمكانية دعم الجانب الروسي لليبيا في الأمم المتحدة وخاصة في مجال ملف تسليح جيشها.

    وأكد اللباد خلال هذا اللقاء رغبة الحكومة في "مواصلة التعاون مع الجانب الروسي في مختلف المجالات خصوصا المجال الأمني وأن الحكومة الليبية تقوم حاليا بدراسة جميع العقود المبرمة مع الحكومة الروسية لإعادة العمل بها وتفعيلها"

    عن هذا الموضوع وعن آخر تطورات الأوضاع في ليبيا اليكم ما يقوله الناشط السياسي الليبي أحمد القلعاوي:

    إعداد وحوار: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    مجلس الأمن يدين مقتل مسحيين إثيوبيين في ليبيا على أيدي "داعش"
    الاتحاد الأوروبي : ملف الهجرة مرتبط بالوضع في ليبيا
    الاتحاد الأوروبي ومصر يدينان ذبح إثيوبيين في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik