17:01 25 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    حول العالم

    الأسد: روسيا شكلت مع الصين صمام أمان منع تحويل مجلس الأمن إلى أداة لتهديد الشعوب

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 128430

    تعليقا على هذا الموضوع، حديث للإعلامي والمحلل السياسي اللبناني فيصل عبد الساتر

    أكد الرئيس بشار الأسد، في خطاب له خلال لقائه رؤساء وأعضاء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية وغرف الصناعة والتجارة والزراعة والسياحة، قائلا إنه  "على الرغم من تعقيدات الوضع في سوريا فقد زالت الغشاوة عن كثير من العقول وسقطت الأقنعة عن كثير من الوجوه وهوت بحكم الواقع مصطلحات مزيفة وفضحت أكاذيب أرادوا للعالم أن يصدقها".
    وأضاف أن "الإرهاب فكر مريض وعقيدة منحرفة وممارسة شاذة نشأت وكبرت في بيئات أساسها الجهل والتخلف، إضافة الى سلب حقوق الشعوب واستحقارها، ولا يخفى على أحد أن الاستعمار هو من أسس لكل هذه العوامل ورسخها ومازال".
    وتابع أن "من يريد مكافحة الإرهاب، فإنما بالسياسات العاقلة الواقعية المبنية على العدل واحترام إرادة الشعوب في تقرير مصيرها وإدارة شؤونها واستعادة حقوقها المبنية على نشر المعرفة ومكافحة الجهل وتحسين الاقتصاد وتوعية المجتمع وتطويره".
    واتهم الأسد تعامل الغرب مع الإرهاب بأنه "مازال يتسم بالنفاق، فهو إرهاب عندما يصيبهم، وثورة وحرية وديمقراطية وحقوق إنسان عندما يصيبنا… التبدلات الغربية لا يعول عليها طالما أن المعايير مزدوجة".

    واعتبر الرئيس السوري أن "روسيا شكلت مع الصين صمام الأمان الذي منع تحويل مجلس الأمن إلى أداة تهديد للشعوب ومنصة للعدوان على الدول وخاصة سوريا".

    للتعليق على هذا الموضوع إليكم ما يقوله الإعلامي والمحلل السياسي اللبناني فيصل عبد الساتر:

    إعداد وحوار: عماد الطفيلي 

    انظر أيضا:

    قيادي كردي: حزب "العدالة والتنمية" الحاكم يقف وراء التفجير الإرهابي
    هل هناك إرهابي حضاري معتدل وآخر سيء وهمجي ؟
    الجيش السوري وحزب الله يوجهان ضربات ساحقة للتكفيريين في الزبداني
    الكلمات الدلالية:
    بشار الأسد, سورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik