05:06 GMT04 يونيو/ حزيران 2020
مباشر

    عدنان منصور: المعارضة الوطنية الحقيقية وحدها تستطيع أن تنسق وتفاوض الدولة السورية

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    ضيف الحلقة:وزير الخارجية اللبناني السابق عدنان منصور

    في أول رد روسي بعد اجتماع فريق عن المعارضة السورية في الرياض، عبرت موسكو عن رفضها محاولة هذا الفريق منح نفسه حق التحدث باسم جميع فصائل المعارضة السورية.

    وأعربت وزارة الخارجية الروسية عن "استعداد موسكو لمواصلة العمل الجماعي في إطار الفريق الدولي لدعم سوريا بمشاركة جميع الأطراف المعنية بلا استثناء، بهدف تسوية جملة من المسائل المتعلقة بالتمهيد لعملية سياسية سورية حقيقية وشاملة دون أي شروط مسبقة".

    وأضافت: "جميع المشاركين في الفريق الدولي لدعم سوريا قد أجمعوا على مبدأ رئيسي للتسوية، ألا وهو أن الشعب السوري وحده المخول بتقرير مصير سوريا، ولا بد من التقيد التام بتنفيذ الاتفاقات".

    وأشارت  الخارجية الروسية  بصدد الدعوة لانعقاد اجتماع "أصدقاء سوريا": "لقد تلقينا بدهشة نبأ الدعوة إلى اجتماع عاجل، في الـ14 من ديسمبر/كانون الأول، لمجموعة "أصدقاء سوريا" المعروف عنها نهجها الذي استنفد والمتمسك بالإطاحة بالحكومة الشرعية في دمشق. ومحاولات حصر عملية التسوية في نطاق منفرد من شأنها الإضرار بالتسوية، وتطعن بهيبة المجموعة الدولية لدعم سوريا والتي تم في نطاقها وبفضل جهود مضنية حشد جميع اللاعبين الخارجيين الرئيسيين".

    ومن جهته اتهم الرئيس السوري بشار الأسد  في حديث أدلى به، الجمعة 11 ديسمبر/كانون الأول، بعض الدول وبينها السعودية والولايات المتحدة إضافة لبعض الدول الغربية بأنها تريد ضم المجموعات الإرهابية إلى المفاوضات، واعتبر أن "هذه الدول تريد من الحكومة السورية أن تتفاوض مع الإرهابيين".

    ودعا الرئيس الأسد إلى الواقعية وعدم الخلط بين المعارضة السياسية والجماعات المسلحة، وأكد أن الحكومة السورية تحاورت مع بعض المجموعات، كمجموعات وليس كتنظيمات بهدف تخليها عن السلاح، معتبرا أن هذه هي الطريقة الوحيدة للتعامل مع المجموعات المسلحة في سوريا "وأن نتعامل معها ككيانات سياسية فهو أمر نرفضه تماما".

    عن هذا الموضوع وعن آخر تطورات الأوضاع في سوريا، إليكم ما يقوله لإذاعتنا وزير الخارجية اللبناني السابق عدنان منصور:

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي.

    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook