08:05 19 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    حول العالم

    هل يمكن للولايات المتحدة أن توقف تقديم مساعداتها العسكرية للمعارضة السورية المسلحة؟

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 43

    ضيفا الحلقة: الدكتور علي الأحمد، مستشار وزير الإعلام السوري، والخبير العسكري، الاستراتيجي اللواء محمد عباس

    أكدت مصادر في المعارضة السورية المسلحة، تجميد المساعدات العسكرية، التي كانت تنسقها وكالة الاستخبارات الأمريكية لمسلحي المعارضة في شمال غرب سوريا.

    وهذا الدعم هو أحد عدة قنوات للمساعدات الخارجية للمعارضة المسلحة ولا تزال القنوات الأخرى مفتوحة، حيث هناك كذلك تركيا وقطر والسعودية من بين الدول، التي تقدم الدعم لفصائل المعارضة أو ما يسمى بـ "الجيش السوري الحر".

    توقع عدد من المعارضين أن يكون وقف المساعدات مؤقتا، ومن الممكن أن يتم وضع ترتيبات جديدة لكن ليس هناك وضوح حتى الآن، فيما توقع آخرون أن تكون الدول المانحة تسعى لإرسال المساعدات إلى قوة مقاتلة واحدة متحدة وهو أمر لم يتحقق طوال الحرب السورية.

    يقول الدكتور علي الأحمد، المستشار السياسي لوزير الإعلام السوري، في حديث لإذاعتنا بهذا الصدد، برأيي لن يتغير الأمر كثيرا في عهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب فيما يخص عملية  دعم المعارضة السورية المسلحة ، ولكن لا  أعتقد حتى هذه اللحظة أن الإدارة الأميركية قد اتخذت قرارا بعدم دعم هذه المجموعات المسلحة ، وفيما يخص الأنباء عن تجميد المساعدات الأميركية مؤقتا عن هذه  المعارضة ، هذه الخطوة  مصداقيتها غلى حد كبير تحت الفحص والتدقيق  وعلينا ان ننتبه إلى مسألة  أن الولايات المتحدة  ليس بالضرورة أن تمول هذه المجموعات المسلحة بشكل مباشر،وإنما يمكن أن تمولها عبر الوكلاء في المنطقة،كالسعودية وقطر وتركيا  ،وهذا ليس غريبا لإن الحرب التي قامت بها أميركا في المنطقة كانت بالوكالة.

    ويقول الخبير العسكري والاستراتيجي، اللواء محمد عباس، في حديث لإذاعتنا، لو تحققت الأنباء عن تجميد المساعدات العسكرية الأميركية للمعارضة المسلحة  ولوجزئيا ،فهذا يشير إلى إلى فشل هذه المعارضات المسلحة من تحقيق المشروع الذي خلقت من أجله على الأرض السورية ،ألا وهو تقسيم وتدمير الدولة السورية وإفشالها وإنهاك الجيش العربي السوري ،وخلق شروط مواتية من أجل تقسيم هذه الدولة من أجل ضمان الوجود الأميركي  وإن لم يكن عسكريا ،لكن عبر السيطرة على أفكار وعقول وأذهان هذه المجموعات وتحويل المجتمع السوري إلى قبول الثقافة الأميريكية من منظور إسلاموي محافظ كالنموذج التركي.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة اليوم, أخبار سوريا, أخبار الولايات المتحدة, أخبار سوريا اليوم, الولايات المتحدة, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik