07:11 22 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    حول العالم

    هل تقف الولايات المتحدة وراء الخلافات القطرية - السعودية؟

    حول العالم
    انسخ الرابط
    قطر... والأزمة العربية الخليجية (578)
    0 40

    ضيف الحلقة: الباحث في الشأن الخليجي الدكتور وفيق إبراهيم.

    قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، إن دولة قطر تواجه حملة إعلامية واضحة تستهدفها، ووعد بأن السلطات القطرية ستتصدى لها.

    وقال آل ثاني في مؤتمر صحفي، أمس الخميس، إن "الحكومة شكلت فريقا للتحقيق في قضية الهجوم الإلكتروني الذي تعرض له موقع وكالة الأنباء القطرية ونشرت تصريحات نسبت إلى أمير البلاد".

    وتعهد الوزير القطري بالكشف عن نتائج التحقيق في هذه الجريمة، مؤكدا أن الدوحة لا تستعجل في الوصول إلى أي استنتاجات في هذا الشأن.  

    وأعرب عن استغرابه بشأن تعامل بعض وسائل الإعلام مع الأخبار الكاذبة رغم كل بيانات النفي الرسمية الصادرة عن وكالة الأنباء القطرية، وكذلك شن حملة مسيئة ضد دولة قطر.

    وأكد وزير الخارجية القطري أن سلطات البلاد فوجئت في الأسابيع الخمسة الأخيرة بنشر 13 من مقالات الرأي في الولايات المتحدة تحدثت عن قطر وعقد مؤتمر لهؤلاء الكتاب في يوم وقوع الهجوم الإلكتروني المذكور، مضيفا أن الجانب القطري لا يعلم ما إذا كان ذلك حدث صدفة.

    وقال آل ثاني إن حكومة قطر لا تملك حاليا أدلة تسمح بتحديد الجهة المسؤولة عن شن هذا الهجوم، مؤكدا أن المسؤولين عنه سيحاسبون بعد جمع أدلة كافية وفقا للقانون، مهما كان مصدر هذا الهجوم.

    الشارع الخليجي، واتخذت منحىً تصاعدياً بعد إعلان السعودية والإمارات حجب قنوات ومواقع إخبارية قطرية، على الرغم أنه كان  الممكن أن تنتهي الأزمة الأخيرة بين الجانبين خلال ساعات، لا سيما بعد أن صدر نفي رسمي للتصريح المنسوب إلى الأمير القطري تميم بن حمد.

     لماذا استمرت سياسة التصعيد، من جانب البحرين والسعودية والإمارات على الرغم من صدور النفي القطري الرسمي، وكأنه كان بمثابة "الفرصة" لتوجيه ضربة قاضية إلى الدوحة،  وما هو السبب الحقيقي لما حصل؟

     يقول الباحث في شؤون الخليج الدكتور وفيق إبراهيم في حديث لإذاعتنا بهذا الصدد:

    السبب الحقيقي يكمن في وجود صراع على قيادة المنطقة بين تركيا من جهة وبين السعودية من جهة أخرى،وحتى مصر اليوم انضبطت في الإطار السعودي، إلا أنها هي جزء من محور الخلافات بين القيادات الثلاث للعالم السني، الذي هو عمليا غير موجود.  قطر لديها دائما هاجسا من أن تصبح السعودية دولة مركزية كبيرة في المنطقة، ما يؤدي إلى أن تخشى على كيانها واستقلالها السياسي، بدليل أن السعودية قضمت أراضي تصل بين قطر والإمارات واستتبعتها منذ عشرين عاما على الأقل، ناهيك عن أنها في عداوة دائمة مع قطر بسبب اعتقادها أن قطر دولة صغيرة تؤدي أدوارا سياسية أكبر منها. كما أن هناك استياء سعوديا دائما من اتجاه قطر للإستقلالية وإلى أدوار لخدمة دول أخرى، حيث أنها بصدد تظبيط قاعدة تركية في قطر،وهذا لا يناسب الدولة  السعودية بالمطلق،حيث أن الأخيرة أٌقامت قمة الرياض من أجل تثبيت سيطرتها على شبه الجزيرة العربية.  كما أن الأتراك حضروا القمة ممثلين فقط  بوزير الخارجية وليس بالرئيس أردوغان، وذلك بسبب موقفهم المناقض للسعودية.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الموضوع:
    قطر... والأزمة العربية الخليجية (578)
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, أخبار السعودية اليوم, أخبار قطر اليوم, أخبار قطر, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik