04:20 25 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    حول العالم

    ضراوة واستمرار العدوان سيدفع باليمنيين لقصف العمق السعودي!

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ضيفا الحلقة: رئيس الدائرة السياسية في حزب الحق اليمني أحمد علي أحمد البحري؛ والمحلل السياسي اليمني أبو بكر باذيب

    نقلت وكالة أنباء "سبأ" عن متحدث باسم "الجيش اليمني" أن جميع الخيارات العسكرية أمام وحداته العسكرية مفتوحة بما في ذلك ضرب العمق السعودي.

    وقال العميد الركن شرف غالب لقمان المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية:" قدراتنا العسكرية هي الآن أفضل من أي وقت مضى، ونحن بصدد ترجمة واقع جديد في الميدان لتقويض تحركات العدو ومهاجمة جميع قواعده العسكرية الاستراتيجية داخل العمق السعودي التي يستخدمها لشن عملياته العسكرية ضد اليمن".

    وانتقد لقمان ما وصفها بـ" المواقف الدولية الصامتة والمعلنة عن مجلس الأمن، وهي تؤكد مدى انجراره في سياسة متحيزة لمصالح بعض القوى الكبرى"، مشيرا إلى أنها  لا تأخذ في اعتبارها "ما يرتكبه تحالف العدوان السعودي الأمريكي من جرائم بشعة بحق شعب كامل"، لم يبق أمامه إلا الدفاع عن نفسه بكل الوسائل الممكنة

    واتهم المتحدث العسكري اليمني الجيش السعودي باستهداف سوق شعبية في محافظة صعدة ما أودى بحياة 25 مدنيا.

    يقول رئيس الدائرة السياسية في حزب الحق اليمني أحمد علي أحمد البحري في حديث لإذاعتنا في معرض تعليقه على الغارات السعودية على اليمن، بالنسبة لما يقوم به العدوان الأميركي الصهيو-سعودي من مجازر في اليمن ، هناك مجازر عدة سفكت فيها الدماء ، وآخرها ما حصل في سوق شدا حيث قام العدوان السعودي-الأميركي بعدة غارات قصف فيها   سوقا شعبيا مكتظ بالناس وقتل العشرات من المدنيين واستمر القصف لمدة ساعتين. ويأتي هذا الحقد في هذه الغارات في إطار التصعيد السعودي —الأميركي على اليمن والمنطقة بشكل عام. حيث يريد محمد بن سلمان في هذه  الفترة بعد زيارة ترامب للمنطقة ، أن بثبت لأميركا بأنه هو الشرطي الأول ويستطيع السيطرة على المنطقة، وأنه سوف يقوم بتنفيذ المخططات الأميركية كما تريد ذلك إدارتها ،وأنه لا يأبه لأي طرف وحتى للأمم المتحدة ولا لأي دولة.

     ويشير البحري إلى أن المبادرة التي تقدم بها ولد الشيخ بالنسبة لميناء الحديدة هي بالنسبة لنا ، استسلام وتحقيق ما لم يستطع العدوان والتحالف تحقيقه ، حيث يريد منا أن نقوم بتسليم ميناء الحديدة إلى الأعداء وهذا مستحيل،ولن نقوم بتسليم الميناء تحت أي حجة ،  والمراد من ذلك، هو زيادة الضغط على الشعب اليمني ومحاولة خنقه وتجويعه ،وليس لنا مصلحة بتاتا في تسليم هذا الميناء لأي طرف ثالث.وسوف نكافح بكل ما أوتينا من قوة للدفاع عن الميناء ،لإنه الشريان الرئيسي الذي من خلاله نحصل على المواد الغذائية والمشتقات النفطية،وتسليمه بمثابة ضرب من الخيال.

    وكانت وكالة "سبوتنيك" قد نقلت عن العميد عزيز راشد مساعد المتحدث باسم الجيش اليمني قوله: قوله إن الغارات السعودية التي بلغ عددها 42 غارة في غضون 18 ساعة، لن تمر من دون حساب.

    وشدد راشد في هذا الصدد قائلا: "نؤكد لأبناء الشعب اليمني أن الجريمة لن تمر مرور الكرام بل سيتم الرد على تلك الجريمة والمجزرة في عمق السعودية وضد أهداف عسكرية"، مضيفا "سنختار الوقت المناسب للرد".

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik