21:01 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    حول العالم

    ما الهدف من حملة الاعتقالات التي طالت بعض الأمراء وكبار رجال الأعمال في السعودية؟

    حول العالم
    انسخ الرابط
    بقلم
    السعودية... اعتقال الأمراء وكبار رجال الأعمال (69)
    140
    تابعنا عبر

    ضيف الحلقة: عضو مجلس الشورى السابق د.محمد آل زلفى

    أكد وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، أن قرار تشكيل لجنة رفيعة المستوى لمواجهة قضايا الفساد جاء لتحقيق أقوى حماية لمسيرة التنمية في المملكة ووقايتها من الفساد.

    وقال الفالح: "في وقت تنطلق كل قوى البناء والخير في بلادنا لبناء مملكة المستقبل برؤية لا حدود لطموحها، لا يوجد هناك مكان للمفسدين والمتلاعبين بمقدرات الوطن وثروته، بل هذا هو وقت كشفهم ومحاسبتهم والضرب على أيديهم، ليكونوا عبرة تردع كل من قد تسوّل له نفسه أن يتبع هذا السبيل المنحرف.

    وأضاف أن من أسس رؤية المملكة تشجيع وجلب الاستثمارات الداخلية والخارجية، للمساهمة في التنمية وتحقيق المشاريع المشار إليها، وعلق على أثر انعدام النزاهة على ذلك، قائلا: "إن الفساد وانعدام الشفافية أكبر طارد لفرص جلب الاستثمار، فرأس المال يبحث عن بيئة استثمارية نزيهة، يشعر فيها المستثمر بأعلى مستويات الثقة بتكافؤ الفرص والعدالة، ويكون متأكدا من أنها تحمي رأس المال من الممارسات الفاسدة التي تشكل مخاطر كبرى عليه".

    وأشار إلى أن "التفريط في ثروة الدولة تفريط في ثروة مواطنيها، وفي فرصهم في حياة كريمة كلها تطور ورخاء، واسترجاع الثروات التي فرط فيها المفسدون يعيدها لدورها المطلوب في دعم الاقتصاد والتنمية

    وكانت قد أعلنت الرياض، الأحد الماضي ، عن تشكيل لجنة عليا لمكافحة الفساد برئاسة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وقامت السلطات المختصة بإيقاف أمراء ووزراء ومستثمرين من بينهم الملياردير ورجل الأعمال الوليد بن طلال ووزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبد الله.

    في أي سياق تأتي حملة الاعتقالات التي طالت شخصيات وازنة في السعودية من أمراء ورجال اعمال  بتهم الفساد ، وهل  هذه الحملة تأتي  في المقام الأول لتعزيز سلطات ولي العهد محمد بن سلمان كما تتحدث وسائل الاعلام الغربية، أم أنها فعلا حملة لمحاربة الفساد والمتورطين فيه في المملكة؟

    لماذا  هذه الحملة ضد الفساد في هذا التوقيت بالذات؟

    يقول عضو مجلس الشورى السابق د.محمد آل زلفى في حديث لإذاعتنا بهذا الصدد:

    الذي يحدث اليوم هو سلسلة أعمال إصلاحية تشهدها المملكة، ويتولى القيام بها سمو الأمير محمد بن سلمان، ضمن رؤية 2020-2030 ، وتستوجب أن تكون العملية الإصلاحية شاملة وكاملة. بما فيها القضاء على الفساد ومنابعه ومن تورط فيه، وما يحدث في هذا الجانب هو ضمن هذه السلسلة الإصلاحية. واعتقد ما سيعاد إلى خزينة الدولة من أموال ذهبت بطرق غير مشروعة لمصلحة أناس قدموا مصلحتهم الذاتية على مصالح وطنهم، سيكون لها الأثر الكبير في دعم المشروع الإصلاحي، والمضي قدما في خطة الرؤية 2020-2030.

    أما فيما يخص توقيت هذه الحملة يشير آل زلفى إلى أنه ليس لها علاقة بما تقوله بعض الأطراف من أنها محاولة لتقوية نفوذ الأمير محمد بن سلمان، فهو قوي منذ فترة، وليس بحاجة أن يجعل من هذا العمل لتقوية نفوذه، وإنما لتقوية نفوذ دولة جديدة يعمل على إقامتها وتقليم أظافر من تجاوز على مصلحة الدولة والوطن والمجتمع، كي تستقيم الأمور بما يتمناه كل مواطن سعودي، وليس لها هدف آخر عدا محاولة إعدادة الأمور إلى مسارها الصحيح، والمضي قدما بخطة الرؤية وخطة التحول الوطني التي ستسبقها  وتنتهي في عام 2020. فنحن  نريد أن تكون الخطوات القادمة خطوات سليمة لا يعرقل عملها أصحاب النفوذ الذين يملكون الأموال الذين حصلوا عليها بوسائل غير سليمة وهذا كل ما في الأمر.

    التفاصيل في التقرير الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي 

    الموضوع:
    السعودية... اعتقال الأمراء وكبار رجال الأعمال (69)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السعودية اليوم, أخبار السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik