02:35 22 يناير/ كانون الثاني 2018
مباشر
    حول العالم

    كيم جونغ أون يتحدى واشنطن... كيف سيرد ترامب على هذا الاستفزاز؟

    حول العالم
    انسخ الرابط
    عماد الطفيلي
    0 30

    ضيف الحلقة: الخبير في شؤون شرق آسيا ومدير موقع "الصين بعيون عربية" محمود ريا

    أكدت كوريا الشمالية، في بيان لها يوم الأربعاء 29 نوفمبر الجاري ، أن بيونغ يانغ حققت هدفها "التاريخي" وأصبحت دولة نووية متكاملة الأركان.وأضافت في البيان أن الصاروخ الذي أطلقته فجر الأربعاء قادر على الوصول إلى كل مناطق القارة الأمريكية.

    وذكرت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية، الأربعاء، أن بيونغ يانغ أطلقت بنجاح نوعا جديدا من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات من طراز "هواسونج 15" يمكنه الوصول إلى كل أراضي الولايات المتحدة.

    ووفق البيان الصادر عن حكومة كوريا الشمالية حسبما أفادت السفارة الكورية الشمالية بموسكو "يجري تزويد الصاروخ الباليستي العابر للقارات الجديد هواسونغ-15 برأس قتالي نووي ثقيل جدا ويمكن لهذا الصاروخ إصابة كل الأراضي القارية في الولايات المتحدة".  

    وشدد البيان على أن الصاروخ الجديد يتمتع بميزات فنية وتكتيكية عالية جدا وبخصائص تقنية ممتازة لمنظومة الأسلحة فيه، وهو أقوى الصواريخ الباليستية العابرة للقارات ويمثل المرحلة الأخيرة من تطوير نظام الصواريخ.

    وأضاف البيان أن البرنامج الصاروخي الكوري الشمالي لن يهدد أي دولة طالما أنها لا تنتهك حقوق بيونغ يانغ السيادية.

    من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن إطلاق الصاروخ الباليستي الذي قامت بها كوريا الشمالية يعد مصدر قلق بالغ لموسكو.

    وجاء في بيان صحفي صدر، اليوم الأربعاء 29 نوفمبر/تشرين الثاني، عن قسم الإعلام والطباعة في وزارة الخارجية الروسية: "إن إطلاق آخر لصاروخ باليستي، الذي قامت به كوريا الشمالية في 29 نوفمبر منتهكة قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة هو مصدر قلق خطير".

    وأضاف الخارجية: "موقف روسيا بشأن تسوية الوضع حول شبه الجزيرة الكورية لا يزال هو نفسه: البحث الفعال عن حل طويل الأمد مقبول للأطراف لمجموعة كاملة من المشاكل التي لا يمكن تحقيقه إلا من خلال العمل السياسي والدبلوماسي المستمر والقوي في هذا السياق، نحث جميع الأطراف على المضي قدما دون تأخير"خارطة الطريق" الروسية للتسوية الكورية ونحن لا نرى لهذا بديلا معقولا".

    وتابعت الخارجية في بيانها: "وفي هذا الصدد نحث كوريا الديمقراطية على وقف تجارب الصواريخ النووية والولايات المتحدة وجمهورية كوريا على الامتناع عن القيام بتدريبات جوية عسكرية غير مسبوقة على نطاق غير مسبوق التي سيزيد فقط من تفاقم الوضع المتفجر بالفعل".

    في الوقت ذاته، ، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم حول أحدث تجربة صاروخية لكوريا الشمالية "هذا وضع سنتعامل معه".

    وأضاف ترامب للصحفيين أن إطلاق الصاروخ لن  يغير نهج الولايات المتحدة حول مسألة كوريا الشمالية، وذلك بعد أسبوع من وضعه بيونغ يانغ على قائمة أمريكية بالحكومات التي تعتبرها واشنطن راعية للإرهاب، هذا وقال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، الذي كان حاضرا مع ترامب، إن الصاروخ ارتفع بشكل أعلى من أي صاروخ سابق أطلقته بيونغ يانغ حتى الآن، معتبرا أن ذلك يدل على جهود كوريا الشمالية في البحث والتطوير.

    من جهته أدان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون التجربة الصاروخية، مطالبا بزيادة الضغط الدبلوماسي والسياسي على كوريا الشمالية فيما يتعلق بإطلاق الصواريخ.

    يقول الخبير في شؤون آسيا ومدير موقع "الصين بعيون عربية" محمود ريا في حديث لإذاعتنا بهذا الصدد:

    إعلان كوريا الديموقراطية الشمالية عن هذا لإنجاز، يمكن أن نعتبره تحولا في شبه الجزيلاة الكورية،لإنه يعني رسميا أن كوريا الشمالية دولة نووية، وهذا الإعلان يحتم على الولايات المتحدة أن تدرس خطواتها جيدا خلال تعاملها مع الأزمة في هذه المنطقة الملتهبة.

    ما قاله الرئيس الكوري  كيم جونغ أون  بأنه يفتخر بهذا الإنجاز الذي حققته بلاده، أوضحه البيان الرسمي الصادر عن الحكومة الكورية الشمالية، والتي أعلنت أن بلادها أصبحت دولة نووية وصارت خارج إستفزازات الإمبريالية الأميركية،لإن كوريا الديموقراطية باتت الان قادرة على ردع الأميركيين عن القيام بأي محاولة اعتداء أو حماقة باتجاه كوريا الشمالية وهذا هو الإنجاز والتحول التاريخي الذي تحدثت عنه.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي 

    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة اليوم, أخبار كوريا الشمالية, أخبار الولايات المتحدة, كيم جون أون, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, دونالد ترامب, الولايات المتحدة, كوريا الشمالية, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik