Widgets Magazine
15:33 19 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    حول العالم

    هل تنتهي الاستفزازات بين قطر والإمارات إلى صدام عسكري بين الطرفين؟

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    ضيوف الحلقة: الأكاديمي والإعلامي القطري الدكتور علي الهيل؛ ورئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين المحامي زايد سعيد سيف الشامسي.

    إعداد وتقديم عماد الطفيلي

    أعلنت دولة الإمارات العربية نيتها تقديم شكوى إلى وكالة الطيران المدني الدولية، اليوم الثلاثاء، بعد حادث اعتراض طائرة ركاب مدنية إماراتية مرتين من قبل مقاتلات قطرية.

    وقال المدير العام لهيئة الطيران المدني في الإمارات الجنرال سيف محمد السويدي، إن بلاده ستتهم قطر في شكواها الموجهة إلى المنظمة الدولية للطيران المدني، بمخالفة اتفاقية شيكاغو للطيران المدني الدولية.

    وجاء في بيان صدر عن الدائرة الرئيسية للطيران المدني في الإمارات، أن دولة الإمارات قد تغير مسارات طائراتها المدنية لمنع اعتراضها من قبل المقاتلات القطرية".

    وكانت الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات، أعلنت أمس الاثنين، أن مقاتلات قطرية اعترضت طائرتين مدنيتين إماراتيتين أثناء رحلتهما إلى البحرين.

    فيما نفت الدوحة اعتراض مقاتلات قطرية لأي طائرة مدنية إماراتية.

    في الوقت نفسه، أصدرت وزارة الخارجية الإماراتية، اليوم الثلاثاء، 16 يناير/كانون الثاني، بيانا، بشأن اعتراض المقاتلات القطرية أمس الاثنين، طائرتين مدنيتين وهما في طريقهما إلى البحرين، اتهمت فيه قطر بتصعيد غير مبرر، وطالبتها بالتزام قواعد القانون الدولي ومقتضيات حسن الجوار.

    في الوقت نفسه،  أدانت الحكومة السعودية "اعتراض مقاتلات قطرية لطائرتين مدنيتين إماراتيتين وهما في طريقهما إلى المنامة" نظرا لخطورة هذه الخطوة وتهديدها أمن وسلامة حركة الطيران المدني.

    كما أكدت مصر دعمها للإمارات في الرد على اعتراض قطر لطائراتها المدنية.

    وقال وزير الطيران المدني في مصر، شريف فتحي، إن "اعتراض مقاتلات قطرية" لطائرة إماراتية مدنية يعتبر أمرا "غير مبرر"، لافتا على أنه يشكل خطرا على الملاحة الجوية.  

     يقول الاكاديمي والاعلامي القطري الدكتور علي الهيل في حديث لإذاعتنا بهذا الصدد ،  الأقوى من نفي وزارة الخارجية القطرية هو ما صرحت به القيادة المركزية الأميركية في قاعدة العديد في دولة قطر، من أنها لم تلحظ أي اعتراض لمقاتلات قطرية لطائرة مدنية كانت متوجهة إلى البحرين كما أن دولة الإمارت تريد ان تغطي على إحراجها الدولي بعد أن قامت مقاتلتين إماراتيتين بانتهاك المجال الجوي القطري دون إبلاغ قطر بشكل مباشر أو غير مباشر. هذه الإتهامات العارية عن الصحة تأتي ردا على الشكوى التي تقدمت بها قطر إلى مجلس الأمن الدولي نتيجة انتهاك المقاتلات الإماراتية المجال الجوي القطري.

    بدوره يشير رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين المحامي زايد سعيد الشامسي إلى أن التصعيد الناشئ حاليا هو تصعيد قطري، لإنه قبل أيام اتهمت قطر دولة الإمارات بانتهاك بعض طائراتها لأجواء قطر دون تقديم دليل أبدا في هذا الموضوع. الان تفاجئنا بأن قطر وبعد مرور أكثر من عشرين يوما تقدمت بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي عن هذا الانتهاك الجوي. وبعدها بيوم أو يومين قامت مقاتلاتها باعتراض طائرتين مدنيتن إماراتيتين كانت تحلقان حسب المسار الدولي المتعارف عليه والبعيد عن الأجواء القطرية. نحن في الإمارات نعتبر هذا التصعيد من قبل دولة قطر غريبا ويدعو إلى الإستهجان، وكنا نتوقع من قطر أن تسعى إلى الصلح مع دول الجوار والإبتعاد عن التصرفات الإستفزازية المسيئة ، لكن السكوت عن هذه الإعتداءات لن يستمر طويلا،والرد سيتخذ أشكالا مختلفة بما فيها احتمال الصدام العسكري.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik