Widgets Magazine
06:47 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    حول العالم

    "أنصار الله" مع الحل الشامل وغير المجتزأ للأزمة اليمنية

    حول العالم
    انسخ الرابط
    بقلم
    0 21
    تابعنا عبر

    ضيف الحلقة: عضو المجلس السياسي لحركة "أنصار الله" الدكتورة حليمة جحاف

    قال المبعوث الدولي لليمن مارتن غريفيث، خلال محادثاته العاجلة الأحد 17 يونيو/ حزيران مع الحوثيين في صنعاء، إنه يجب وضع الحديدة تحت إشراف الأمم المتحدة، لتجنيبها هجوما تشنه عليها قوات موالية للتحالف العربي.

     وتشهد هذه المدينة اليمنية هجوما عنيفا غير مسبوق تشارك فيه القوات الموالية لحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بدعم من قوات سعودية وإماراتية وسودانية، بهدف انتزاع السيطرة عليها وعلى مرفئها الإستراتيجي الذي يسيطر عليه "أنصار الله" ويعتبرونه نافذتهم الأولى والأخيرة على العالم الخارجي.

    ويثير استمرار هجوم القوات الموالية لحكومة هادي بمساعدة التحالف العربي الذي تقوده السعودية، منذ الأربعاء الماضي، مخاوف من توقف المساعدات الإنسانية للمدنيين اليمنيين التي تمر خصوصا عبر هذا المرفأ الهام الواقع على البحر الأحمر.

    وقالت الأمم المتحدة إن هذه المساعدات أساسية وضرورية لبلد يشهد حربا مستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات ويتعرض لأسوأ كارثة إنسانية في العالم.

    في الوقت نفسه، تتواصل المواجهات العنيفة لليوم الرابع على التوالي بين قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية مع القوات المشتركة للتحالف السعودي في المحيط الجنوبي لمطار الحديدة على وقع غارات جوية وقصف بحري مكثف للتحالف على خط كيلو 16والمطار امتدادا إلى شارع الخمسين ومنطقة المنظر السكنية جنوب الحديدة، وفق ما تفيد  به وسائل إعلام من مصدر ميداني.

    تقول عضو المجلس السياسي لحركة "أنصار الله"، حليمة جحاف، بشأن محادثات المبعوث الأممي مع المسؤولين اليمنيين يوم الأحد الماضي في صنعاء، وتصريحه من وضع الحديدة تحت إشراف الأمم المتحدة، لتجنيبها هجوما من قبل قوات التحالف العربي: لا أعتقد أنه تم طرح هذا الموضوع للنقاش في المباحثات التي جرت في صنعاء، فيما يخص وضع الحديدة تحت إشراف دولي، وهذا الأمر غير وارد بالمطلق. ما تم طرحه هو إيجاد مخارج للعودة إلى المفاوضات السياسية، وتم إحاطة المبعوث الدولي بالموقف اليمني بهذا الشأن، وهو سيطرح مبادرته للوصول للحل السياسي في الأمم المتحدة اليوم.

    وتشير جحاف إلى أنه منذ زيارة المبعوث الدولي الجديد إلى اليمن، أبدى "أنصار الله" استعدادهم للعودة إلى طاولة مفاوضات السلام، لكن ضمن الاستراتيجية المتبعة لديهم، وذلك وفق آلية واضحة، وآلية محددة، وحل شامل وغير مجتزأ، ولا تكون محافظة الحديدة هي الجزئية التي يتم التفاوض عليها، وإنما جزئية ضمن حل سياسي شامل غير مجتزأ.

    وفيما يخص الوضع الميداني في الحديدة، تؤكد جحاف إلى أن ما جرى من عملية عسكرية تم فيها استدراج قوات العدوان، ومن ثم تمت محاصرتهم في ثلاث مناطق، وقامت قوات الجيش واللجان الشعبية باستعادة المناطق التي تم احتلالها من قبل قوات المعتدين، وتكبيدهم خسائر فادحة في الأرواح والمعدات. وحتى الآن لم يجري أي تقدم على الأرض من قبل المعتدين.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    "أنصار الله": تصعيد التحالف في الحديدة سيقابل بتصعيد من الشعب اليمني
    "أنصار الله" تطلق صاروخا باليستيا على معسكر للجيش السعودي شرقي جازان
    "أنصار الله" تعلن قصف معسكرا للجيش السعودي في جيزان بالكاتيوشا
    بعد رصد دقيق... "أنصار الله" يفاجئون قوات هادي بقصف جوي
    مقتل 5 من "أنصار الله" بهجوم لقوات هادي في الضالع
    مسلحو "أنصار الله" يعلنون قصف تجمع للتحالف وقوات هادي بصاروخ توتشكا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن اليوم, أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik