01:10 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    حول العالم

    هل بدأ الردع الروسي لإسرائيل في سوريا؟

    حول العالم
    انسخ الرابط
    عماد الطفيلي
    إسقاط الطائرة "إيل-20" الروسية في سوريا (77)
    0 31

    ضيوف الحلقة: الكاتب والمحلل السياسي أندريه أونتيكوف؛ وعضو أكاديمية الأزمات الجيوسياسية الدكتور علي الأحمد؛ والمستشار والباحث في الشؤون الإقليمية رفعت البدوي.

    تلقى الرئيس السوري بشار الأسد اتصالا هاتفيا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ناقشا الرئيسان خلاله آخر مستجدات الأوضاع السياسية في سوريا، واتفاق إدلب وكيفية تنفيذه.

    وأعرب الأسد خلال الاتصال، اليوم الاثنين، عن تعازيه لبوتين والشعب الروسي بحادثة سقوط الطائرة العسكرية الروسية "ايل 20" التي أدت لمقتل 15 عسكريا روسيا كانوا على متن الطائرة، والذين كانوا يقومون بمهامهم النبيلة في محاربة الإرهاب.

    من جانبه، حمّل بوتين إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة، وأبلغ الأسد بأن روسيا ستطور منظومات الدفاع الجوي السورية، وستسلمها منظومة "إس-300" الحديثة.

    وفي وقت سابق، أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن موسكو ستسلم منظومات "إس-300" للدفاع الجوي إلى سوريا خلال أسبوعين، محملا إسرائيل المسؤولية عن إسقاط الطائرة بالخطأ بنيران الدفاعات الجوية السورية مساء الاثنين الماضي.

    وشدد شويغو على أن الجيش الإسرائيلي لم يبلغ الطرف الروسي عبر الخط الساخن بنيته شن غارات جوية على سوريا إلا قبل دقيقة واحدة من بدء الهجوم.

    من جهة أخرى، أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن اتخاذ موسكو إجراءات في سبيل منع أي هجوم عسكري خارجي على سوريا من البحر المتوسط.

    وأوضح شويغو، في كلمة ألقاها اليوم بشأن خطوات الرد على إسقاط طائرة "إيل-20" الروسية الاثنين الماضي في سوريا، أن الجيش الروسي، بإيعاز من الرئيس فلاديمير بوتين، سيطلق التشويش الكهرومغناطيسي في مناطق البحر المتوسط المحاذية لسواحل سوريا.

    وأشار وزير الدفاع الروسي إلى أن هذا الإجراء يهدف إلى منع عمل رادارات واتصالات الأقمار الصناعية والطائرات أثناء أي هجوم مستقبلي على سوريا.

    وحمل شويغو مرة أخرى تل أبيب المسؤولية عن إسقاط الطائرة الروسية بالخطأ بنيران الدفاعات الجوية السورية مساء الاثنين الماضي، أثناء هجوم للطيران الإسرائيلي على اللاذقية، ما أودى بأرواح 15 عسكريا روسيا.

    في الوقت نفسه، أكد المتحدث الرسمي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف أن قرار تسليم منظومات الدفاع الجوي الصاروخية "إس-300" لسوريا ليس موجها ضد دول ثالثة وأن الهدف منه هو حماية العسكريين الروس في سوريا.

    وقال بيسكوف بعد إعلان وزارة الدفاع الروسية اليوم الاثنين عن قرار تسليم منظومة "إس-300" لسوريا في غضون أسبوعين: "هنا يجب أن يكون واضحا للجميع، ضرورة الإجراءات الروسية لتعزيز الأمن لعسكرييها​​​. لذا فإن روسيا في هذه الحالة تنطلق فقط من هذه المصالح. هذه التدابير ليست موجهة ضد دول ثالثة، إنها تهدف لحماية عسكريينا".

    يقول الكاتب والمحلل السياسي أندريه أونتيكوف في حديث لبرنامج "حول العالم" بهذا الصدد:

    بطبيعة الحال إسرائيل قد تجاوزت الخطوط الحمر في سوريا، وهناك حاجة لمثل هذه الخطوة، التي أعتقد أنها ستؤدي إلى هدوء الأجواء السورية، في السابق صرحت روسيا بأنها تعتزم تسليم منظومة إس-300 إلى الجانب السوري، لكن هذا لم يحصل لعدة أسباب، لكن أعتقد أنه حان الوقت بعد هذه التصرفات الاستفزازية من الجانب الإسرائيلي والتي أدت إلى سقوط 15 قتيلا بين الجنود والضباط الروس، لتسليم المنظومات الدفاعية إلى سوريا، بغض النظر عن الاحتجاجات الإسرائيلية.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي 

    الموضوع:
    إسقاط الطائرة "إيل-20" الروسية في سوريا (77)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا اليوم, إسرائيل, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik