15:47 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    حول العالم

    خبير روسي: الصواريخ الأمريكية في أوروبا تهديد مباشر لأمن روسيا

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 40

    ضيفا الحلقة: عضو أكاديمية الأزمات الجيوسياسية الروسية الدكتور علي الأحمد والخبير في مجال الأمن الدولي إيغور نيكوليتشوك.

    أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس، أن روسيا لا تهدد أحدا منوها إلى الاستمرار في تجهيز الجيش الروسي بأسلحة متطورة بهدف الدفاع مع التركيز على الأسلحة الحديثة الواعدة.

    وقال بوتين خلال اجتماع عقده مع كبار الضباط والمدعين العامين بمناسبة تعيينهم في مناصبهم الجديدة:" روسيا تحافظ على الالتزامات التي أخذتها على عاتقها  في مجال الأمن الدولي والسيطرة على انتشار الأسلحة".

    وأضاف بوتين أن بلاده دائما منفتحة على الشراكة البناءة في سبيل تحقيق الاستقرار العالمي، وأن من واجبها فعل كل ما هو ضروري لتوفير الحماية اللازمة للوطن ضد أي تهديدات محتملة.

    وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أكد سابقا  أن موسكو ستضطر للرد بالمثل في حال نشر واشنطن صواريخها في أوروبا، محذرا من عواقب خروج الولايات المتحدة من معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى.

    وقال بوتين، ردا على سؤال من الصحفيين بشأن ما إذا كان بإمكان روسيا الرد على انسحاب واشنطن من المعاهدة:" أجيب بصراحة عن سؤالكم: نستطيع فعل ذلك، وسيأتي ردنا بشكل سريع وفعال".

    ما هي تداعيات خروج الولايات المتحدة من معاهدة تقليص الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى على الأمن في العالم؟

    يقول الخبير في مجال الأمن الدولي إيغور نيكوليتشوك في حديث لإذاعتنا بهذا الصدد، إن انسحاب الأمريكيين من معاهدة الحد من الأسلحة النووية سوف ينتهك بشكل كبير الأمن في العالم، لأن طبقة كاملة من الأسلحة ستظهر وسيتم تشغيلها، بالتالي تؤدي إلى إنشاء  القواعد. لا يدور الحديث هنا عن برميل من البارود بل عن إمكانية ظهور صواريخ نووية كثيرة في وقت واحد.

    المنطق الطبيعي للحياة، ينص على أن السلاح المعلق على الحائط  في بداية المسرحية، لا بد له أن يطلق النار في نهاية آخر فصل من المسرحية، وهذا القانون لا يخص فقط  الأعمال المسرحية، بل ومجرى السياسة العالمية أيضا. وهذا ليس مجرد نوع من المناورة السياسية، بل يمكن اعتباره استعدادا للحرب.

    من المعروف أن الأسلحة تستهدف دائما عدو محدد وأن هذه الصواريخ الأمريكية المتوسطة والبعيدة المدى المتمركزة في أوروبا لا تهدف إلى حماية هذه البلدان، ولكنها في سياق التحضير لحرب ضد روسيا بالذات. وهي بمثابة المسدس الموجه إلى صدغ روسيا.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    موسكو مضطرة للرد في حال دمرت الولايات المتحدة "معاهدة الصواريخ"
    بيسكوف: انسحاب واشنطن من اتفاقية الصواريخ بمثابة إعلان دخول سباق تسلح
    موسكو: خروج واشنطن من معاهدة الصواريخ ستلحق ضررا بالأمن الاستراتيجي
    الانسحاب من معاهدة "الصواريخ النووية"... كابوس يهدد الصين
    الكلمات الدلالية:
    معاهدة القضاء على الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى, فلاديمير بوتين, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik