01:12 15 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    حول العالم

    إدلب تنتظر تحريرها من الإرهاب والعودة إلى حضن الوطن

    حول العالم
    انسخ الرابط
    عماد الطفيلي
    0 30

    أكدت الخارجية الروسية أن الفصل الحقيقي لقوات ما يسمى بـ"المعارضة المسلحة المعتدلة" عن الإرهابيين في محافظة إدلب السورية لم يتم بعد على الرغم من جهود تركيا في هذا الاتجاه.

    وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي عقدته يوم أمس الخميس: "على الرغم من الجهود المتواصلة للجانب التركي الرامية لتنفيذ التزاماته الناتجة عن المذكرة الروسية التركية الموقعة يوم 17 سبتمبر/ أيلول، إلا أن الانفصال الحقيقي في إدلب لم يتم تحقيقه بعد".

    وأشارت زاخاروفا في هذا السياق إلى أن قوات الجيش السوري أحبطت خلال الأيام الماضية عدة محاولات لمسلحي تنظيم "جبهة النصرة" وبعض الجماعات المسلحة المتحالفة معه للتسلل من إدلب إلى محافظة حلب المجاورة.

    وأوضحت زاخاروفا: "من المقلق أن تشكيلات مسلحة غير شرعية تقدم نفسها كمعتدلة ساعدت الإرهابيين عندما قامت القوات السورية الحكومية بالرد على استفزازات عناصر النصرة".

    في ظل هذه التطورات، وخاصة إذا بقي الوضع على حاله دون تقدم، ما هي الخطوات المرجحة التي ستتخذ في هذا الاتجاه؟

    يقول الخبير العسكري العميد محمد عباس في حديث لبرنامج "حول العالم" بهذا الصدد، هذه مؤشرات إلى أن التركي ما زال يراهن على "اتفاق سوتشي"، ويحاول التخلص منه من خلال سلوك وممارسات هذه الجماعات، وبأن "اتفاق سوتشي" غير قابل للتنفيذ، فالتركي ينتظر من سوريا أن تنتقل لتنفيذ أعمال قتالية مباشرة للرد على هذه المجموعات الإرهابية التي تعتدي على القوات المسلحة السورية وتستفزها في مواقعها والمستعدة لتنفيذ الأعمال القتالية.

    ويتابع اللواء محمد عباس قائلا: نستطيع القول إن روسيا كضامن أساسي مع إيران لاتفاق سوتشي الذي أوضح ضرورة إخراج الإرهاب من سوريا، وأن تركيا عليها أن تمارس عملا إيجابيا، غير أن تركيا في حقيقة الأمر متضررة من أي عمل إيجابي ينتقل بالدولة السورية من حالة اللاستقرار إلى حالة الاستقرار، لإنها تمثل رأس حربة ضد سوريا وهي تسعى لتفكيك وإسقاط الدولة السورية واستبدال سوريا العلمانية بأخرى إخوانية.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    اتفاق سوتشي, إدلب, محاربة الإرهاب, الجيش السوري, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik